رغم ارتفاع الأسعار: 63% من الأمريكيين يؤيدون العقوبات على الغاز والنفط من روسيا

أعلنت الرئيس الأمريكي جو بايدن وقف إمدادات النفط والغاز من روسيا
أعلنت الرئيس الأمريكي جو بايدن وقف إمدادات النفط والغاز من روسيا © رويترز

أظهر استطلاع جديد للرأي أن حوالي ثلثي الأمريكيين يؤيدون العقوبات على قطاع النفط والغاز الروسي حتى لو كان ذلك يعني ارتفاع الأسعار المحروقات.

إعلان

وقال 77% من أصل 2088 أمريكياً شملهم الاستطلاع الذي طلبته "سي بي إس نيوز" إنهم يؤيدون فرض عقوبات على قطاع النفط الروسي بينما قال 23% إنهم يعارضون مثل هذه العقوبات.

وعندما سئلوا عما إذا كانوا سيبقون على دعمهم للعقوبات رغم ارتفاع أسعار الطاقة، انخفض مستوى الدعم 14 نقطة إلى 63% وقال 36% إنهم يعارضون الخطوة.

وكانت أسعار المحروقات في ارتفاع في الولايات المتحدة في ظل التضخم، لكن الأسعار ارتفعت بشكل كبير بعد فرض الغرب عقوبات على النفط الروسي بعد غزو أوكرانيا.

بالمقابل، اعتبر 52% من المشاركين في الاستطلاع إن تصرفات الرئيس جو بايدن تجاه روسيا منذ غزوها أوكرانيا لا تزال "غير قوية بما فيه الكفاية".

وكان الرئيس السابق دونالد ترامب قد زعم إن بايدن بعد فرض العقوبات على روسيا يتوسل دولاً أخرى للحصول على النفط واتهمه "بالزحف راكعاً على ركبتيه يتوسل الرحمة من السعودية وإيران وفنزويلا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم