قائد سابق كبير في الجيش البريطاني: "يجب ألا يستبعد الناتو سيناريو اغتيال بوتين"

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال زيارته لقوات الناتو في استونيا
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال زيارته لقوات الناتو في استونيا © رويترز

قال القائد السابق في الجيش البريطاني ريتشارد كيمب إن على حلف الناتو والحلفاء الغربيين ألا يستبعدوا سيناريو اغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

إعلان

وبحسب الكولونيل كيمب، الذي قاد القوات البريطانية في أفغانستان وعمل في لجنة الاستخبارات الوطنية، إن بوتين يمثل "تهديداً دائماً ومميتاً" وأن قتله قد يكون "غير مستساغ" بالنسبة للبعض لكنه قد يساعد في إنقاذ آلاف الأرواح.

واستشهد كيمب (69 عاماً) بعمليات اغتيال أسامة بن لادن وأبو بكر البغدادي وقاسم سليماني واعتبر أن جميعهم قتلوا لتجنب التهديدات التي يمثلونها بالنسبة للغرب.

ونقلت صحيفة "ذي ميرور" البريطانية عن كيمب حثه لقوات الناتو "النظر في جميع الخيارات لإزاحة بوتين من السلطة بما يشمل قتله على الرغم من أنه من غير المحتمل أن يكون هذا السيناريو قابلاً للتطبيق أو مرغوباً".

وتابع: "أفضل شيء هو رؤية الإطاحة ببوتين واعتقاله ومحاكمته إما في روسيا أو في المحكمة الجنائية الدولية. لكن هذه الخيارات من غير المرجح أن تحدث".

ليندسي غراهام، السناتور الجمهوري عن ولاية كارولينا الجنوبية، كان قد دعا في وقت سابق من شهر آذار/مارس أيضاً "شخصاً ما في روسيا لقتل هذا الرجل". وغرد قائلاً: هل يوجد "بروتوس" في روسيا؟ هل هناك شتاوفنبرغ أكثر نجاحاً في الجيش الروسي؟".

ويشير غراهام إلى ماركوس جونيوس بروتوس الذي لعب دوراً بارزاً في اغتيال القيصر الروماني يوليوس عام 44 قبل الميلاد وشتاوفنبرغ ضابط الجيش الألماني الذي حاول قتل أدولف هتلر دون أن يفلح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم