"باليه برلين" توفر مأوى مؤقتا لراقصات أوكرانيات هاربات من الحرب

راقصة باليه
راقصة باليه © فليكر ( Berta Vicente Salas)

وجدت راقصات باليه أوكرانيات اضطررن للفرار من الحرب في موطنهم مأوى مؤقتا في أكبر شركة باليه بالعاصمة الألمانية برلين وفرت لهن مكانا للتدريب ومسكنا وملابس ونصائح مهنية.

إعلان

وتقدم الراقصة الرئيسية إيانا سالينكو عروضا في برلين منذ 2005 لكنها ولدت في كييف، وقالت خلال مقابلة مع رويترز "أفهم شعورهن الآن، أن يفقدن وظائفهن وكل شيء".

وأضافت "أردن الاستسلام فحسب، لم يعلمن كيف يمكنهن التعامل مع هذا الوضع. لهذا بالطبع إذا تمكنت من المساعدة سيسرني ذلك. وهن سعيدات بحق وممتنات لكل ما يمكنني فعله".

ولا يقتصر الأمر على الراقصات الأوكرانيات اللاتي يحلمن بالانضمام على نحو دائم إلى شركة الباليه الرئيسية في برلين (ستاتسباليت برلين)، بل أن راقصات من بلدان أخرى منها روسيا يتطلعن لذلك.

ووفقا لمؤلفة الباليه كريستيانا تيوبولد فإن الشركة ترحب بالفنانين الروس نظرا لأنها تفخر بكونها بوتقة انصهار للراقصات والراقصين من شتى أنحاء العالم.

وأضافت "من المفترض أن يجمع الرقص أو الفن بوجه عام الناس ولا يستثني أحدا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم