ماهي المطالب التي وافقت عليها أوكرانيا خلال مفاوضات إسطنبول وماذا رفضت؟

الوفد الأوكراني المفاوض في اسطنبول
الوفد الأوكراني المفاوض في اسطنبول © رويترز

قال كبير المفاوضين الروس في المحادثات مع أوكرانيا فلاديمير ميدينسكي يوم الأربعاء 30 مارس 2022 إن كييف أبدت استعدادا للوفاء بالمطالب الروسية الأساسية، لكن موقف موسكو بشأن منطقة دونباس وشبه جزيرة القرم التي ضمتها لا يزال دون تغيير.

إعلان

وأضاف ميدينسكي للتلفزيون الروسي أن أوكرانيا عبرت كتابة عن استعدادها للتخلي عن طموحها في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي وتبني وضع "عدم الدخول في تحالفات" فضلا عن تخليها عن الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى والالتزام بعدم استضافة قوات أو قواعد عسكرية أجنبية على أراضيها.

وأردف أن أوكرانيا وافقت على ألا تجري تدريبات عسكرية مع جيوش أجنبية إلا بالاتفاق مع دول ضامنة منها روسيا. وقال ميدينسكي "هذا هو جوهر وفحوى وأهمية الوثيقة التي وافقت عيلها أوكرانيا على مستوى رفيع. غير أن العمل مستمر والمفاوضات مستمرة".

كان ميدينسكي يتحدث غداة محادثات في إسطنبول، قالت خلالها روسيا إنها ستقلص بشدة العمليات العسكرية قرب كييف ومدينة تشيرنيهيف بشمال أوكرانيا لتعزيز الثقة، وهو التزام شككت فيه كييف والحكومات الغربية.

وقال إن روسيا لن تتخلى عن إصراراها على اعتراف أوكرانيا بخسارة القرم، التي ضمتها موسكو عام 2014، واستقلال الجمهوريتين الانفصاليتين المعلنتين من جانب واحد في شرق أوكرانيا واللتين تشكلان منطقة دونباس.

ومضى يقول "أريد التأكيد في إطار منفصل على أن موقف بلادنا من حيث المبدأ فيما يخص شبه جزيرة القرم ودونباس لم يتغير". وهذه نقطة شائكة رئيسية بالنسبة لأوكرانيا، التي تقول إنها لن تقدم أي تنازلات إزاء وحدة أراضيها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية