النمسا: محكمة في فيينا تحكم على مغني راب 10 سنوات لنشره أغاني تمجد النازية الجديدة

محكمة في فيينا
محكمة في فيينا © أ ف ب

حكم على ناشط نمساوي يميني متطرف بالسجن عشر سنوات الخميس 31 مارس 2022 في النمسا، بتهمة بنشر أغان تمجّد النازية الجديدة على الإنترنت، استخدم إحداها منفذ هجوم معاد للسامية في ألمانيا عام 2019،

إعلان

وقالت نائبة رئيس المحكمة في فيينا كريستينا سالتسبورن لوكالة فرانس برس، إن المدعى عليه الذي تمت محاكمته لدفاعه عن الفكر النازي "مذنب".

واعتبرت المحكمة أن الرجل البالغ 37 عاما يمثل "خطرا معينا". كذلك، حكم على شقيقه الأصغر، شريكه في التهمة ومدير موقع معاد للسامية، بالسجن أربع سنوات.

ويمكن للرجلين استئناف الحكم.

وتعرّف المحققون إلى هذا النمساوي المحتجز منذ توقيفه في كانون الثاني/يناير 2021 والذي يختبئ وراء الاسم المستعار "مستر بوند"، من خلال حساب باي بال الخاص به.

وهو حوّر أغاني راب من خلال استخدام كلمات تمجد الاشتراكية القومية ومعاداة السامية والعنصرية وكره الأجانب.

واستُخدمت إحدى هذه الأغنيات كموسيقى تصويرية لمقطع فيديو سجّله منفذ هجوم في هاله بشرق ألمانيا في تشرين الأول/أكتوبر 2019 استهدف كنيسا يهوديا وقتل شخصين بالرصاص في الشارع وفي مطعم للوجبات الخفيفة.

بعد ذلك الهجوم، ضاعفت الشرطة النمسوية جهودها للبحث عنه والقبض عليه.

وكان الناشط يدعو منذ العام 2016 أعضاء منتديات النازيين الجدد إلى تنفيذ هجمات إرهابية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم