"أنونيموس" تعلن سرقة البيانات الشخصية لـ120 ألف جندي روسي في أوكرانيا

يرتدي القناع المميز لقراصنة "أنونيموس"
يرتدي القناع المميز لقراصنة "أنونيموس" © فليكر (Jernej Furman)

أعلنت مجموعة "أنونيموس" للقراصنة الالكترونيين إنها نشرت معلومات وبيانات عن 120 ألف جندي روسي في أوكرانيا سرقت بعد اختراق كبير للبيانات العسكرية الروسية.

إعلان

وقالت المجموعة إنها حصلت على أسماء الجنود وتواريخ ميلادهم وعناوينهم وأرقام جوازات سفرهم في اختراق لقواعد البيانات العسكرية التابعة للحكومة الروسية.

وكانت "أنونيموس" قد زعمت إنها تمكنت من سرقة 15 غيغا بايت من البيانات من الجناح الخيري للكنيسة الأرثوذكسية الروسية النافذة.

ونشرت المجموعة بيانها الأخير على تويتر ويقول "تم تسريب البيانات الشخصية لـ120 ألف جندي روسي يقاتلون في أوكرانيا. يجب أن يخضع جميع الجنود المتورطين في غزو أوكرانيا لمحكمة جرائم الحرب".

وتأتي هذه الأعمال الانتقامية في أعقاب ما يبدو أنه مجزرة للمدنيين الأوكرانيين نفذتها القوات الروسية في بلدة بوتشا، بينما تنفي موسكو قطعياً هذه الاتهامات وتتهم كييف بـ"الاستفزاز".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم