جوارديولا: المنافسة بين مانشستر سيتي وليفربول الأكبر في مسيرتي

غوارديولا يرد على أسئلة الصحافيين في برشلونة (رويترز )

قال بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي إن‭ ‬المنافسة مع ليفربول بقيادة يورجن كلوب كانت الأكبر في مسيرته وسيتذكرها دائما باعتزاز عندما يعتزل المهنة في نهاية المطاف.

إعلان

 ويتفوق سيتي في الصدارة بفارق نقطة واحدة عن ليفربول قبل مواجهة يوم الأحد على ملعب الاتحاد وهي مباراة قد تحدد مصير سباق المنافسة على اللقب قبل ثماني جولات.

وخاض جوارديولا منافسات لا تُنسى مع ريال مدريد بقيادة جوزيه مورينيو عندما كان في برشلونة ومع بروسيا دورتموند فريق كلوب السابق عندما تولى تدريب بايرن ميونيخ، لكنه اختار ليفربول على أنه أقوى منافس له حتى الآن.

وقال جوارديولا للصحفيين اليوم الجمعة "عندما أتقاعد وأشاهد المباريات على الشاشات وألعب الجولف، سأتذكر أن أكبر منافسة كانت مع ليفربول. عندما تحقق 100 نقطة و98 نقطة (في موسم واحد) ، فأنت بحاجة إلى شخص يضغط عليه من الخلف ليكون قريبا جدا. "أكثر ما يميز الفريقين ثبات المستوى. حدث هذا على مدى أربع أو خمس سنوات. "لهذا السبب (روجر) فيدرر و(رافا) نادال و(نوفاك) ديوكوفيتش كانوا في القمة لفترة طويلة".

وقبل ثلاث سنوات احتدمت المنافسة بين الفريقين بطريقة مماثلة حين تفوق سيتي على ليفربول في النهاية بنقطة واحدة في اليوم الأخير حيث لم يخسر الفريقان في المرحلة الأخيرة من الموسم.

وقال جوارديولا إنه يحترم كلوب كثيرا وأضاف أنه سيدعو المدرب الألماني لتناول كأس من النبيذ معه.

وقال المدرب الإسباني "إذا فزنا سأحب ذلك. يورجن يجعل كرة القدم العالمية مكانا أفضل".

وقال جوارديولا إنه لن يلعب أبدا من أجل التعادل لكنه اعترف بأنه غير متأكد من أن الفوز سيجعل سيتي مرشحا للفوز باللقب.

وقال "ستكون ثلاث نقاط مهمة هائلة، لكن لا تزال هناك سبع مباريات، و21 نقطة، والكثير من الأشياء المتعلقة بدوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي".

وسيلتقي الفريقان مرة أخرى في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي في الأسبوع التالي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم