أوكرانيا تعلن إحباط هجوم الكتروني روسي ضد أحد أكبر منشآتها لتوليد الكهرباء

القصف الروسي على ماريوبول الأوكرانية
القصف الروسي على ماريوبول الأوكرانية © أسوشيتد برس

أحبطت أوكرانيا هجوماً إلكترونياً روسياً استهدف أحد أكبر منشآتها للطاقة، وفق ما أكد مسؤولون في البلاد التي تتوقع هجوماً عسكرياً روسياً كبيراً في الشرق. 

إعلان

وأكد "عناصر الإطفاء الإلكتروني" التابعون لـ"فريق الاستجابة لطوارئ الكمبيوتر" الأوكراني أنّ مجموعة "ساندوورم" نفذت الهجوم، وتضم قراصنة على ارتباط بأجهزة المخابرات الروسية. 

وقالت الوكالة الحكومية الثلاثاء إن الهجوم كان يهدف إلى حرمان "ملايين" الأوكرانيين من الكهرباء وكان من المقرر أن يضرب على موجتين. وقع الهجوم الأول في شباط/فبراير، والثاني الذي تم إحباطه، كان مقرراً في 8 نيسان/ابريل.

وقال المسؤول الأوكراني الكبير فيكتور جورا، خلال مؤتمر صحافي إن البرنامج الخبيث التابع للمجموعة نجح في اختراق نظام إدارة شبكة المنشأة، إلا أنه لم يتسبب في أي انقطاع للتيار الكهربائي. 

وأكد جورا أنه تم استخدم برنامج خبيث يسمى "اندستروير2" لتنفيذ الهجوم، وهو نسخة محدثة من برنامج خبيث تم استخدامه في كانون الأول/ديسمبر 2015 ضد المنشآت الكهربائية في البلاد ما حرم مئات الآلاف من المنازل الأوكرانية من الكهرباء. 

وأكد نائب وزير التنمية الرقمية الأوكراني فريد سفروف، خلال المؤتمر الصحافي نفسه،أن التقدم الذي أحرزته البلاد في مجال الدفاع الإلكتروني مكّنها من توقع الهجوم، مع الاعتراف باستحالة "حماية النظام بنسبة 100%".

وفي الأيام التي سبقت الغزو الروسي في 24 شباط/فبراير، أكدت أوكرانيا تعرضها لهجمات إلكترونية "مستمرة" ومتصاعدة، منعت الدخول إلى عدة مواقع حكومية مؤقتاً، بينها مواقع البرلمان ووزارة الخارجية والأجهزة الأمنية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم