شرطة كييف: معظم ضحايا بوتشا قتلوا بالرصاص

عناصر من الجيش الأوكراني ينقلون جثة وجدت في قبو في مدينة بوتشا بالقرب من كييف (04/04/2022)
عناصر من الجيش الأوكراني ينقلون جثة وجدت في قبو في مدينة بوتشا بالقرب من كييف (04/04/2022) REUTERS - MARKO DJURICA

أعلن قائد شرطة منطقة كييف أندريه نيبيتوف يوم الجمعة أن معظم الأشخاص الذين عثر على جثثهم في بوتشا قرب العاصمة الأوكرانية، قتلوا بالرصاص. 

إعلان

وأوضح المسؤول خلال إفادة صحافية "95 في المئة من هؤلاء الأشخاص أصيبوا بطلقات نارية عالية الدقة أو أسلحة خفيفة" في هذه الضاحية الشمالية الغربية من كييف.

وأضاف "خلال فترة الاحتلال (الروسي) فُتحت النار على أشخاص في الشوارع (...) في القرن الحادي والعشرين، من المستحيل إخفاء جرائم مماثلة. لم يرها شهود فحسب، بل سجلت أيضا بمقاطع فيديو".

ويعمل عناصر درك فرنسيون حاليا في بوتشا مع محققين أوكرانيين من أجل إجراء عمليات فحص للجثث وتحديدها.

وبحسب رئيس بلدية بوتشا أناتولي فيدوروك، عثر على أكثر من 400 جثة في مدينته منذ انسحاب القوات الروسية منها.

وأثارت مجازر بوتشا غضبا وإدانة في كل أنحاء العالم، ودفعت حلفاء كييف إلى فرض عقوبات جديدة على روسيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم