نافالني يدعو إلى فتح "جبهة إعلامية" ضد موسكو

المعارض الروسي أليكسي نافالني في موسكو
المعارض الروسي أليكسي نافالني في موسكو © رويترز

دعا المعارض المسجون أليكسي نافالني يوم الخميس 15 أبريل 2022 عمالقة التكنولوجيا الغربيين إلى فتح "جبهة إعلامية" ضد موسكو من خلال حملات إعلانية تهدف للوصول إلى الروس. 

إعلان

وكتب نافالني على تويتر "أدعو رئيس الولايات المتحدة (جو بايدن) و(رئيس الوزراء البريطاني) بوريس جونسون والمفوضية الأوروبية وأورسولا فون دير لايين ومارك زاكربرغ (...) إلى إيجاد حل عاجل لسحق دعاية (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين، من خلال استخدام فرص الدعاية على وسائل التواصل الاجتماعي".  أضاف "نحن في حاجة إلى الدعاية. الكثير من الدعاية". وانتقد استطلاعات الرأي الأخيرة التي أظهرت أن الدعم لبوتين ازداد منذ بداية الهجوم على أوكرانيا، معتبرا أنها "كذبة".

وكتب أن "مزيج الدعاية المجنونة حقا... على جميع القنوات على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وإغلاق وحجب وسائل إعلام مستقلة ومواقع إلكترونية، يؤدي وظيفته ببطء" و"الحقيقة هي أن غالبية المواطنين الروس لديهم فكرة مشوهة بالكامل عما يحدث في أوكرانيا".

وحظرت السلطات الروسية موقعي تويتر وإنستغرام معظم وسائل الإعلام المستقلة منذ بدء الهجوم على أوكرانيا. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم