هجوم في شمال كوسوفو على دورية للشرطة

عناصر من جيش تحرير كوسوفو في مدينة جاكوفا
عناصر من جيش تحرير كوسوفو في مدينة جاكوفا © أ ف ب

 قالت الشرطة في كوسوفو إن سيارتي دورية تابعتين لها تعرضتا لإطلاق النار في ساعة مبكرة من صباح يوم الجمعة 15 أبريل 2022 في شمال البلاد قرب الحدود مع صربيا، وهي منطقة لا يزال التوتر العرقي يعتمل فيها منذ أكثر من عقدين من انتهاء الحرب بين الألبان والقوات الصربية.

إعلان

وأضافت الشرطة أن ضباطها تعرضوا لكمين وهجوم بقنبلة يدوية وبندقية من طراز كلاشنيكوف خلال انتقالهم عند أحد المعابر الحدودية لكن لم يصب أي منهم. وأشارت إلى أن الهجوم هو الرابع في الأيام الثلاثة المنصرمة.

وقال مسؤول في الشرطة لرويترز إن الشرطة تحقق فيما إذا كان الهجوم مرتبطا بأنشطة تهريب في المنطقة أم أنه يتعلق بالتوتر بين صربيا وكوسوفو.

وقال وزير الداخلية شيلال سفيكلا في مؤتمر صحفي وهو يعرض صورا لسيارات شرطة تعرضت لأضرار "هجوم اليوم بقنبلة يدوية وبندقية كلاشنيكوف عمل إرهابي نفذ بهدف تخويف ضباط الشرطة وكل مواطني كوسوفو".

ويقطن شمال كوسوفو نحو 50 ألف صربي، يرغبون في الانفصال، بدعم من بلجراد، ويريدون الاتحاد مع صربيا. وشهدت المنطقة تصاعدا متكررا في أعمال العنف منذ إعلان كوسوفو استقلالها عن صربيا في 2008. كما أن بالمنطقة مهربين ينقلون بضائع بين الدولتين.

وخلال الأسابيع الماضية، أغلقت شرطة كوسوفو الكثير من الطرق غير القانونية التي تستخدم لنقل افراد وبضائع عبر الحدود بين البلدين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم