روسيا تحذر واشنطن من "عواقب" زيادة مساعدتها العسكرية لأوكرانيا

الرئيس الأمريكي جو بايدن يوقع قرار اسناد امساعدات عسكرية ضخمة  لأوكرانيا في 16 مارس 2022. بحضور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين ، ونائبة وزير الدفاع كاثلين هيكس ، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي.
الرئيس الأمريكي جو بايدن يوقع قرار اسناد امساعدات عسكرية ضخمة لأوكرانيا في 16 مارس 2022. بحضور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين ، ونائبة وزير الدفاع كاثلين هيكس ، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي. © أ ف ب

ذكرت وسائل إعلام أميركية أن روسيا قدمت شكوى رسمية إلى الولايات المتحدة خلال الأسبوع الجاري تحذر الحكومة الأميركية من "عواقب غير متوقعة" بعد الزيادة الكبيرة في مساعدتها العسكرية لأوكرانيا.

إعلان

وقالت صحيفة واشنطن بوست أن موسكو تحذر في هذه المذكرة الدبلوماسية، الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي من إرسال أسلحة "أكثر حساسية" إلى أوكرانيا، معتبرة أن مثل هذه المعدات العسكرية "تصب الزيت على النار" ويمكن أن تؤدي إلى "عواقب غير متوقعة".

وجاء تحذير موسكو بينما تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن تقديم مساعدات عسكرية جديدة بقيمة 800 مليون دولار لأوكرانيا، بما في ذلك مروحيات وناقلات جند مدرعة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي كبير قوله إن "ما يقوله لنا الروس سرا هو بالضبط ما نقوله للعالم علنا، وهو أن المساعدة الضخمة التي نقدمها لشركائنا الأوكرانيين تثبت فعاليتها بشكل ملحوظ".

وامتنعت وزارة الخارجية الاميركية عن الإدلاء بأي تعليق.

من جهتها، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن هذه المذكرة أُرسلت عبر القنوات الدبلوماسية العادية ولا تحمل توقيع مسؤول روسي كبير.

وأشارت شبكة سي ان ان من جهتها نقلاً عن مصدر مطلع على الموضوع، إلى أن هذه الشكوى الرسمية قد تعني أن موسكو تستعد لتبني موقف أكثر عدوانية ضد الولايات المتحدة والحلف الأطلسي.

أعطى بايدن الضوء الأخضر الأربعاء لمساعدة عسكرية جديدة ضخمة لأوكرانيا، بمعدات أثقل من تلك التي تم تسليمها حتى الآن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم