بريطانيا تبدأ اختبارات لأول حافلات ركاب ذاتية القيادة بشكل كامل

حافلة لنقل الركاب في العاصمة البريطانية لندن
حافلة لنقل الركاب في العاصمة البريطانية لندن © أسوشيتد برس

تبدأ في بريطانيا أول اختبارات لحافلات ركاب ذاتية القيادة بشكل كامل هذا الأسبوع تعمل بتقنيات الاستشعار والتحكم عن بعد.

إعلان

وتمول الحكومة البريطانية هذا المشروع الذي كان من المقرر بدء العمل به عام 2019 لكن جائحة كوفيد-19 أخرت إطلاقه.

وتجري اختبارات المركبات ذاتية القيادة ذات الطابق الواحد على طريق بطول 14 ميلًا بين مدينتي إدنبرة وفايف، وسيتواجد على متنها سائق كنوع من الاحتياط في البداية لضمان سلامة الركاب وامتثالاً للتشريعات النافذة في المملكة المتحدة.

ويأتي ذلك في أعقاب التجارب السابقة لحافلات أصغر حجماً في لندن وكامبردج وبرمنغهام.

وتم تزويد الحافلات بتقنية الاستشعار والتحكم التي تسمح لها بالعمل على طرق محددة مسبقاً دون الحاجة إلى تدخل سائق أو التحكم فيها.

وقالت مديرة المشروع لويز سيمبسون "في الوقت الحالي، هناك مطلب قانوني بوجود شخص ما خلف عجلة القيادة في جميع الأوقات، لذلك سيكون لدينا بالتأكيد سائق في الكابينة لمراقبة النظام ويمكننا تولي المسؤولية إذا لزم الأمر على الرغم من أن هذا لا ينبغي أن يكون هو الحال".

وأضافت "سيكون لدينا أيضاً موظف ثانٍ على متن المركبة مع الركاب مما يوفر لهم الطمأنينة وتجربة خدمة عملاء شخصية أكبر".

وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، يمكن أن توفر الحافلات قريباً خدمة نقل تصل إلى 36 راكباً وبمعدل ألف راكب في الأسبوع الواحد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم