"بوتين يعاني من مرض خطير": فيديو جديد يشعل التخمينات حول صحة الرئيس الروسي

فلاديمير بوتين خلال اجتماعه مع وزير الدفاع سيرغي شويغو
فلاديمير بوتين خلال اجتماعه مع وزير الدفاع سيرغي شويغو © أسوشيتد برس

أعاد مقطع فيديو نشرته الرئاسة الروسية للقاء بين فلاديمير بوتين ووزير دفاعه سيرغي شويغو إلى الواجهة التكهنات والتخمينات حول صحة الرئيس ودفع بكثيرين إلى القول إنه يعاني بالفعل من مرض ما.

إعلان

ليس الحديث عن صحة بوتين بالجديد. فمنذ سنوات تنتشر الشائعات حول حالته الصحية في وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي. ولا يتردد البعض في القول بأن بوتين (69 عاماً) يعاني من مرض خطير قد يكون قاتلاً.

في الأسبوع الماضي، لفت مقطع فيديو رسمي أنظار مستخدمي الإنترنت حيث يبدو بوتين وجهاً لوجه مع شويغو الذي كان يطلعه على الوضع العسكري في أوكرانيا وفي مدينة ماريوبول بالتحديد.

نرى بوتين غارقاً في كرسيه وعنقه ساقط بوضوح بين كتفيه فيما ظلت يده اليمنى متشبثة بالطاولة التي تفصل الرجلين طوال 12 دقيقة استمرت خلالها المقابلة.

وتقول الأطروحة الأكثر انتشاراً بأن إمساك الطاولة هي طريقة للسيطرة على الرعشة اللاإرادية التي يسببها مرض باركنسون الذي يؤثر على الجهاز العصبي وحركات الطراف.

في 10 آذار/مارس الماضي، قالت النائبة البريطانية السابقة لويز مينش على تويتر أن فرضية أن بوتين مصاب بهذا المرض "تم الإبلاغ عنها لأول مرة في عام 2020" وأن مصادر حكومية بريطانية أبلغتها بأن مرض بوتين "يتقدم بسرعة".

في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، قال المعارض الروسي فاليري سولوفي إن بوتين مصاب بمرض باركنسون وبالسرطان. وأشار إلى أن بوتين قد خضع لعملية جراحية في شباط/فبراير 2020.

كان بوتين قد تعرض في بداية عهده لسقطة من على حصانه ونقلت وسائل إعلام روسية معارضة عن أحد معارفه أن "بوتين تعافى بصعوبة" واضطر إلى الخضوع لعلاج طبي طويل في ذلك الوقت. وقد عانى منذ ذلك الحين من مشاكل مزمنة في ظهره.

وتتحدث تقارير صحافية كثيرة كذلك عما تسميه "اختفاء بوتين" لمرات عدة ولأوقات طويلة نسبياً عن وسائل الإعلام بسبب ما تقول إنه "مشاكل صحية"، كما تقول إن الرئيس لجأ في بعض الأحيان إلى الطب البديل.

في شباط/فبراير 2022 قال عميل المخابرات السوفيتية السابق سيرغي جيرنوف في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو إن بوتين يبدو "منتفخاً وقد تغير تماماً". وتابع "يقال إنه مريض. مصدري من داخل الكرملين يقول ذلك أيضاً منذ ثلاث سنوات. يقول إنه سيموت وإنه مريض. لكنهم بدأوا يقولون إنه سيموت في غضون ثلاثة أسابيع، في غضون شهر، إلخ. وهو موجود هناك منذ ثلاث سنوات لذلك يجب علينا الحذر من هذه الأخبار".

وكان لجائحة كوفيد-19 أثر خاص للغاية على صور بوتين الذي حرص منذ زمن طويل على تقديم نفسه كرجل قوي، مفتول العضلات، يركب الخيول ويسبح في المسابح الجليدية ويلعب الهوكي دون مشاكل.

بوتين يمتطي حصانه خلال رحلة في سيبيريا حين كان رئيساً للوزراء عام 2009
بوتين يمتطي حصانه خلال رحلة في سيبيريا حين كان رئيساً للوزراء عام 2009 © أسوشيتد برس

وبدل أن يستفيد الرئيس الروسي من الفيروس الجديد لإظهار عدم اهتمامه وقوته أمام احتمال الإصابة، لجأ بالعكس إلى عزل نفسه تماماً حتى في لحظات لم يكن فيها مصاباً بالمرض. ويتذكر الجميع أيضاً صور القادة الأجانب الذي زاروه وبينهم ماكرون، وحتى القيادات السياسية والعسكرية الروسية، والذي كانوا يجلسون جميعاً على بعد عدة أمتار حول الطاولة الشهيرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم