"داعية بوتين" الشهير يحثه على ضرب بريطانيا بصاروخ "الشيطان" النووي

صاروخ "سارمات" أو "الشيطان" العابر القارات في صورة نشرتها وسائل الإعلام الروسية
صاروخ "سارمات" أو "الشيطان" العابر القارات في صورة نشرتها وسائل الإعلام الروسية © أسوشيتد برس

حث صحافي شهير على وسائل الإعلام الرسمية الروسية الرئيس فلاديمير بوتين على ضرب بريطانيا بالأسلحة النووية بسبب دعمها "السيء" لأوكرانيا.

إعلان

ووجه الصحافي الروسي الشهير فلاديمير سولوفيوف، الذي يشار إليه عادة بلقب "داعية بوتين"، التهديد الأربعاء عندما تحدث إلى رئيس وكالة الفضاء الروسية حول صاروخ "آر إس-28 سارمات" الجديد والذي من المقرر أن يدخل الخدمة في وقت لاحق من عام 2022.

تباهى سولوفيوف قائلاً: "كما اتضح الآن، فإن صاروخ سارمات واحد يعني نهاية بريطانيا العظمى"، مشيراً إلى أن بريطانيا أصبحت "فظة للغاية".

وتحدث الصحافي بعد يومين من إعلان الرئيس فلاديمير بوتين كشف "مؤامرة غربية لاغتيال صحافيين روس"، قبل أن توضح وكالة إنترفاكس للأنباء إن الأمر يتعلق بسولوفيف وأن السلطات الروسية اعتقلت أعضاء مجموعة من القوميين تلقت تعليمات من جواسيس أوكرانيين.

الصحافي الروسي فلاديمير سولوفيوف مع الرئيس فلاديمير بوتين في موسكو
الصحافي الروسي فلاديمير سولوفيوف مع الرئيس فلاديمير بوتين في موسكو © أسوشيتد برس

يعتبر هذا الصاروخ الروسي، الذي يشار إليه عادة باسم "الشيطان"، أحد أكبر الصواريخ النووية في العالم وأطولها مدى، وهو قادر على حمل ما يصل إلى 15 رأساً حربياً وتقول روسيا إن من غير الممكن اعتراضه.

من جهته، قال ديمتري روغوزين، رئيس وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس، لسولوفيوف أن "46 من صواريخ الشيطان سيتم نصبها في مواقعها القتالية وفق الخطة الموضوعة"، وذلك بالتزامن مع معلومات تحدثت عن نشر أول صاروخ في وحدات كراسنويارسك العسكرية في سيبيريا.

وأشرف بوتين على أول تجربة إطلاق ناجحة للصاروخ الأسبوع الماضي قائلاً إنه يمثل "حدثاً مهماً في ميدان الأسلحة المتطورة للجيش الروسي"، وأضاف بأن الصاروخ "فريد من نوعه في العالم" وأنه لن يوجد شيء مثله "لفترة طويلة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم