وزير الخارجية الأوكراني: "الروس يكرهون الأمم الأخرى ويؤمنون بسيادتهم عليها"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف © أسوشيتد برس

انتقد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا الاثنين 2 أيار/مايو 2022 نظيره الروسي سيرغي لافروف بعد أن قال هذا الأخير إن أدولف هتلر "كان دمه يهودياً" وأن اليهود يمكن أن يكونوا من بين أسوأ المعادين للسامية.

إعلان

وقال كوليبا في مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعية "هذا هو المنطق المنحرف للنخبة الروسية. حتى الوزير لافروف، الذي يعرف ماهية الدبلوماسية، لم يعد بإمكانه إخفاء معاداة السامية المتجذرة بعمق في النخب الروسية".

وأضاف "دعونا نعترف بحقيقة أن الروس يكرهون الأمم الأخرى. إنهم يؤمنون بسيادة أمتهم على الآخرين، ولهذا السبب يجب إيقاف هذا النظام في خططه وأفعاله العدوانية".

وكتب الوزير على تويتر "هذه التعليقات البغيضة تسيء إلى الرئيس زيلينسكي وأوكرانيا وإسرائيل والشعب اليهودي".

وشجب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد تصريحات لافروف واستدعى السفير الروسي للحصول على "توضيحات".

ولطالما حاولت إسرائيل منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير، أن تحافظ على توازن دبلوماسي في علاقاتها مع كييف وموسكو، غير أن تصريحات لافروف في مقابلة مع قناة "ميدياست" الإيطاليّة بُثّت الأحد أثارت غضبًا.

واستنكر رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت "أكاذيب" لافروف، معتبرًا أنها "تتهم اليهود أنفسهم بأفظع الجرائم في التاريخ"، وهي جرائم ارتكبت ضدهم.

وتابع بينيت في بيان "لا حرب في عصرنا تشبه الهولوكوست أو تقارن بالهولوكوست"، مضيفًا "أن استخدام الهولوكوست ضد اليهود كأداة سياسية يجب أن يتوقف فورًا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم