إعلامي روسي شهير يهدد بريطانيا: ضربة نووية من تحت الماء ستغرقها في أعماق المحيط

غواصة روسية
غواصة روسية AP

هدد إعلامي روسي شهير، خلال برنامجه مساء الأحد 1 أيار – مايو 2022 خلال برنامجه على التلفزيون الرسمي، بضربة نووية ضد بريطانيا من تحت الماء تغرقها في أعماق المحيط.

إعلان

فقد أشار ديمتري كيسليوف، المقرب جدا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى هجوم على المملكة المتحدة عبر طوربيد "بوسيدون" النووي يمكن أن يكون خيارا لروسيا.

واعتبر كيسليوف أن السلاح سوف يطلق موجة مشعة تغرق بريطانيا "في أعماق المحيط". وأضاف: "ستحمل هذه الموجة كميات عالية جدا من الإشعاعات، ستحول ما تبقى من بريطانيا إلى صحراء مشعة، غير صالحة لأي شيء".

كما هدد كيسليوف المملكة المتحدة بسلاح آخر، وهو السلاح الباليستي "سارمات 2"، والذي قالت روسيا في وقت سابق من هذا الشهر إنها تخطط لنشره بحلول الخريف.

وتابع الإعلامي الروسي: "لماذا يهددون روسيا الشاسعة بأسلحة نووية وهم مجرد جزيرة صغيرة؟ إن الجزيرة صغيرة جدًا لدرجة أن صاروخ واحد من طراز سارمات يكفي لإغراقها مرة واحدة وإلى الأبد".

ورأى أن صاروخا واحدا سيكون كافيا لاختفاء بوريس جونسون وإنكلترا.. "فلماذا يلعبون هذه الألعاب؟".

يذكر أن روسيا وإعلاميين مقربين من الكرملين هددوا مررا باستخدام السلاح النووي منذ بداية الغزو ضد أوكرانيا. لكن مسؤولين أمريكيين قللوا من أهمية هذه التهديدات معتبرين أنه لا يوجد تحركات فعلية توحي باقتراب موسكو من اللجوء للأسلحة النووية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم