بولندا غاضبة من البابا فرنسيس بعد إشارته إلى "استفزازات الناتو لروسيا"

رأس الكنيسة الكاثوليكية فرنسيس
رأس الكنيسة الكاثوليكية فرنسيس © أسوشيتد برس

انتقد وزير بولندي ليل الثلاثاء الأربعاء تصريحات حول النزاع في أوكرانيا للبابا فرنسيس الذي رأى في مقابلة مع صحيفة إيطالية أن من اسباب النزاع في أوكرانيا هو "غضب" موسكو الذي "سهلّه (...) استفزاز حلف شمال الأطلسي على باب روسيا".

إعلان

وجاءت تصريحات البابا هذه في مقابلة مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية مساء الثلاثاء. وقال ردا على سؤال عن أسباب النزاع في أوكرانيا إن "غضب" موسكو قد يكون "سهّله (...) استفزاز الحلف الأطلسي على باب روسيا". وقال وزير التعليم البولندي بريميسلاف تشارنيك للتلفزيون العام "بالتأكيد صعق كثيرون عندما سمعوا ما قاله البابا".

وأضاف أنه  إذا سمحت إدارة الفاتيكان بنشر هذه الملاحظات "حول استفزازات (...) الحلف الأطلسي وبعبارة أخرى عن الجناح الشرقي وبالتالي بولندا أيضا، فإن البابا أراد ببساطة أن يقول ذلك".  وأضاف "بذلك أساء إلينا نحن البولنديين". وفي المقابلة نفسها، قال البابا إنه مستعد للسفر إلى موسكو للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومحاولة وقف القتال في أوكرانيا.

وأكّد أنه "أجرى اتصالا هاتفيا" مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي "في اليوم الأول من الحرب"، موضحا أنه "في ما بعد، بعد 20 يومًا من اندلاع الحرب، طلبت من الكاردينال (بيترو) بارولين"، المسؤول الثاني في الفاتيكان "أن يوجه إلى بوتين رسالة مفادها أنني على استعداد للذهاب إلى موسكو". وأضاف "لم نتلقّ بعد ردًا، ولا نزال نصر على ذلك، حتى لو أنني أخشى ألّا يستطيع وألّا يريد بوتين إجراء هذا اللقاء الآن".

واستبعد الحبر الأعظم زيارة كييف حاليا على الرغم من دعوات الأوكرانيين له للقيام بذلك. وقال "لن أذهب إلى كييف في الوقت الراهن (...) أشعر أن ليس علي الذهاب". وأوضح "عليّ أن أذهب أولًا إلى موسكو، علي أن ألتقي أولًا بوتين".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم