بعد "موسكفا"... هل استهدف الأوكرانيون الفرقاطة الروسية "الأدميرال ماكاروف"؟

الفرقاطة الروسية "الأدميرال ماكاروف"
الفرقاطة الروسية "الأدميرال ماكاروف" © ويكيبيديا

أشارت تقارير صحفية ومسؤولون أوكرانيون الجمعة 6 أيار – مايو 2022 إلى السفينة الحربية الروسية "الأدميرال ماكاروف" قد استهدفت بصواريخ أوكرانية واشتعلت النيران فيها.

إعلان

هذا ما أكده أنتون جيراشينكو، مستشار الرئيس الأوكراني، على صفحته عبر "تيليغرام"، مشيرا إلى أن الصاروخ المضاد للسفن من طراز "نبتون" تمكن من إصابة الهدف.

وأشار المسؤول الأوكراني إلى أن "الأدميرال ماكاروف" كانت تبحر بالقرب من جزيرة الأفعى في البحر الأسود جنوب أوديسا. كما أفاد أن موسكو أرسلت سفنا أخرى متمركزة في القرم لمساعدة "الأدميرال ماكاروف".

من جهته، نقل أولكسي هوشرينكو رئيس المجلس الإقليمي لمدينة أوديسا على حسابه في تيليغرام عن مصادر روسية غير رسمية لم يسمها أن الفرقاطة أصيبت وتابع أنها لم تتمكن من تفادي الصاروخ الأوكراني المضاد للسفن مؤكدا تعرضها لأضرار بالغة. ولكنه قال إنها لا تزال طافية.

وكان ألكسندر خيربيت، الصحفي في صحيفة "ZNUA" الأوكرانية من أوائل من نقل هذه الإشاعات، وكتب على حسابه في تويتر نقلا عن هيئة الأركان العامة الأوكرانية أن روسيا فقدت سفينة أخرى لكنه أضاف بأن هذه المعلومات بحاجة للتأكيد.

من جانب آخر، ردت صحيفة لوموند الفرنسية على تساؤلات قرائها الكثر حول حقيقة ما جرى للفرقاطة ماكاروف، باستعراض الأخبار المتداولة ولكنها قالت إنه "رغم كل المعلومات المنتشرة عبر وسائل الإعلام والسلطات الأوكرانية، فإنها لا تستطيع في الوقت الحالي تأكيد مصداقية هذه الإشاعة".

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الروسية لم تعلق حتى اللحظة على هذه المعلومات.  

وإن صحت هذه المعلومات، ستكون فرقاطة "الأدميرال ماكاروف" أحدث خسارة بحرية لروسيا، بعد الضربة الموجعة التي تلقتها روسيا بإغراق الفرقاطة "موسكفا" قبل أسابيع على يد الأوكرانيين.

يذكر أن "الأدميرال ماكاروف" من أحدث السفن الحربية التي تمتلكها روسيا وهي مجهزة بصواريخ موجهة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم