كييف تعلن تدمير زورق إنزال روسي في جزيرة الثعبان في البحر الأسود

جزيرة الثعبان الأوكرانية في البحر الأسود
جزيرة الثعبان الأوكرانية في البحر الأسود © ويكيبيديا

أعلنت كييف السبت أنها دمّرت سفينة إنزال روسية في جزيرة الثعبان الأوكرانية في البحر الأسود حيث وُصف أداء القوات الأوكرانية بالبطولي لرفضها الدعوات الروسية للاستسلام.

إعلان

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الأوكرانية أن مسيّرة مسلّحة دمّرت زورق إنزال من طراز سيرنا ومنظومة صاروخية دفاعية في الجزيرة الصغيرة الخاضعة للسيطرة الروسية.

ونشرت الوزارة على وسائل التواصل الاجتماعي تسجيلا بالأبيض والأسود التقط من الجو يظهر على ما يبدو انفجارا أصاب سفينة صغيرة وتطاير الحطام من جرائه.

وأوضحت وزارة الدفاع الأوكرانية أن "العرض العسكري التقليدي للأسطول الروسي في البحر الأسود في التاسع من أيار/مايو سيقام قرب جزيرة الثعبان في قاع البحر".

وفي بيان منفصل نشرته على وسائل التواصل الاجتماعي أعلنت الوزارة أن طائرة مسيّرة من نوع بيرقدار دمّرت منظومة صاروخية مضادة للطائرات من نوع تور-ام2 خلال نقلها إلى الجزيرة.

ولم تصدر وزارة الدفاع الروسية على الفور أي تأكيد للضربة.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي أعلنت أوكرانيا أن طائرات مسيّرة تابعة لقواتها دمّرت زورقي مراقبة روسيين قرب الجزيرة.

وأصبحت جزيرة الثعبان رمزًا في أوكرانيا إذ في اليوم الأول من النزاع، وفي تواصل عبر أجهزة اللاسلكي انتشر تسجيل على نطاق واسع يرد فيه حرس الحدود الأوكرانيون في جزيرة الثعبان الصغيرة "اذهبي إلى الجحيم!"، بوجه سفينة روسية حضتهم على الاستسلام.

وحقق هذا التسجيل انتشارا كبيرا حول العالم وشكّل عنوانا للمقاومة الأوكرانية، حتى أنه ظهر على اللافتات أثناء تظاهرات الدعم في الخارج وبات الآن موجودا على طوابع.

بعد هذا التسجيل، قصفت السفينة الجزيرة وسيطر الروس عليها وتمّ أسر الجنود الأوكرانيين. وأُفرج عنهم لاحقًا في عملية تبادل أسرى مع موسكو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم