"مخزي" و"مخجل": إعلاميون روس موالون لبوتين بدأوا بتوجيه انتقادات لغزو أوكرانيا

الجيش الروسي في أوكرانيا
الجيش الروسي في أوكرانيا AP

بدأ الإعلاميون الروس المقربون من بوتين بتوجيه انتقادات للحملة العسكرية الروسية بشكل علني، حتى أن أكثر الموالين للكرملين يجدون صعوبة في التغطية على فشل قوات بلادهم في أوكرانيا.

إعلان

فقد اشتكى فلاديمير سولوفيوف، أحد أبرز الإعلاميين الموالين لبوتين، من المدة "المخزية" التي تستغرقها الأسلحة للوصول إلى الجبهة بينما اشتكى ضيوف في برنامجه الإخباري الليلي من إرسال الرجال إلى المعركة بأسلحة من الماضي.

وعبر سولوفيوف عن غضبه جراء عدم حصول الجيش الروسي على طائرات بدون طيار لأن القليل منها يتم إنتاجها، وحتى وحتى تلك التي يتم تصنيعها تستغرق وقتا طويلا للوصول إلى الميدان.

تزامنا، أعلن المراسل الحرب الروسي ألكسندر سلادكوف فيديو أن القادة الروس في المعركة يبدون "مترددين بشكل مخجل" وأن هجماتهم لم تتمكن من طرد الأوكرانيين، وقد فقدوا أي ميزة عددية.

واعترف سلادكوف، المقرب من بوتين، بأن الجيش الروسي يواجه صعوبة في التقدم في إقليم دونباس.

وكانت الاستخبارات الأمريكية قد أكدت في وقت سابق أن القوات الروسية تواجه صعوبات للتقدم في دونباس ولم تحرز أي تقدم يذكر خلال الأيام القليلة الماضية من الجانب الروسي، بل أن القوات الأوكرانية تمكنت من استعادة بعض البلدات التي دخلها الروس.

ومن النادر رؤية شخصيات مؤيدة للكرملين تتحدث بشكل سلبي عن أوجه القصور في روسيا، خاصة منذ أن شن الرئيس الروسي حربه في 24 شباط - فبراير. وقد توقع الإعلام الروسي حينها أن تستغرق ما وصفه بـ"العملية الخاصة" أيام معدودة فقط.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم