السويد توقع مع بريطانيا اتفاق دفاع وحماية مشترك قبل قرارها حول الانضمام للناتو

رئيسة وزراء السويد ماغدالينا أندرسون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون
رئيسة وزراء السويد ماغدالينا أندرسون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون © أسوشيتد برس

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ونظيرته السويدية ماغدالينا أندرسون الأربعاء إبرام اتفاق دفاع وحماية متبادلة في حال وقوع عدوان، قبل قرار السويد بشأن الانضمام لعضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو). 

إعلان

وقال رئيس الحكومة البريطانية خلال مؤتمر صحافي مشترك في السويد: "إذا تعرضت السويد للهجوم وتطلعت إلينا للحصول على الدعم فسنقدمه لها". واوردت أندرسون أن "الإعلان السياسي حول السيادة" ينص على أنه "إذا تعرضت أي من الدولتين لكارثة أو هجوم، فإن المملكة المتحدة والسويد ستقدمان المساعدة الواحدة الى الاخرى بوسائل عدة ... وقد تتضمن إمكانات عسكرية".

ومن المتوقع أن يوقع جونسون اتفاقا مماثلا في هلسنكي في وقت لاحق الأربعاء، وفق مكتبه. وستتخذ السويد وفنلندا قرارا في الأيام المقبلة بشأن التخلي عن عقود من عدم الانحياز العسكري والانضمام للحلف الأطلسي، في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وخشية إثارة غضب موسكو التي تعارض أي توسع للناتو، يسعى البلدان الاسكندنافيان إلى الحصول على ضمانات أمنية من أعضاء الحلف بتقديم الحماية لهما، خلال الفترة الانتقالية بين تقديم الطلب والحصول على العضوية الكاملة.

أجرت هلسنكي وستوكهولم بالفعل محادثات مع دول أعضاء كبرى في الناتو من بينها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا. لكن الاتفاق الموقع مع بريطانيا هو الأول من نوعه الذي كشف عنه علنا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم