الناتو يعلن أن انضمام فنلندا سيكون "سلساً وسريعاً" وموسكو تعتبره تهديداً "مؤكداً"

الأمين العام لحلف الناتو متوسطاً وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو ووزيرة الخارجية السويدية آن ليندي
الأمين العام لحلف الناتو متوسطاً وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو ووزيرة الخارجية السويدية آن ليندي © أسوشيتد برس

اعتبر الكرملين الخميس 12 أيار – مايو 2022 أن انضمام فنلندا المجاورة إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) سيمثّل "بالتأكيد" تهديدا لروسيا، بعدما أيّدت القيادة في هلسنكي تقديم طلب للترشح إلى عضوية الحلف العسكري الغربي.

إعلان

وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين إن "توسيع الناتو واقتراب الحلف من حدودنا لا يجعل العالم وقارتنا أكثر استقرارا وأمنا".

وفي ردّه على سؤال عمّا إذا كانت موسكو ترى في الخطوة تهديدا، قال "بالتأكيد".

وأضاف "سيتوقف كل شيء على كيفية سير هذه العملية، وإلى أي حد ستتحرّك البنى التحتية العسكرية باتّجاه حدودنا".

وتتشارك فنلندا حدودا يبلغ طولها 1300 كلم مع روسيا.

من جانبه، رحّب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ بقرار قادة فنلندا تأييد الانضمام إلى الحلف، مشيرا إلى أن العملية ستكون "سلسلة وسريعة".

وقبل ساعات، أعرب الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء سانا مارين عن دعمهما فكرة الانضمام إلى الناتو. وعلّق ستولتنبرغ على موقفهما بالقول "هذا قرار سيادي من قبل فنلندا، يحترمه الناتو بشكل كامل. إذا قررت فنلندا تقديم طلب الانضمام فسيتم الترحيب بها بحرارة في الناتو".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم