فيديو صادم حصلت عليه "سي إن إن" لجنود روس يقتلون مدنيين أوكرانيين من الخلف

جنود أوكرانيون في ضاحية بوتشا قرب كييف بعد انسحاب القوات الروسية
جنود أوكرانيون في ضاحية بوتشا قرب كييف بعد انسحاب القوات الروسية © أسوشيتد برس

أثار مقطع فيديو الصدمة حيث يظهر ما قيل إنه جنود من القوات الروسية وهم يطلقون النار من الخلف على مدنيين بعد مواجهات مع الجيش الأوكراني في ضواحي العاصمة كييف.

إعلان

ونشرت شبكة "سي إن إن" الفيديو الحصري الذي حصلت عليه وتم تصويره بكاميرات المراقبة، وهو ما يمكن أن يضاف إلى ملف "جرائم حرب" مفترضة تحاول أوكرانيا تقديمه لمجلس حقوق الإنسان الأممي.

ولقي المدنيان مصرعهما بعد إطلاق نار من الخلف. وقالت الشبكة إن أحد المدنيين صاحب معرض لتأجير السيارات لم ترغب عائلته في الكشف عن اسمه، والآخر هو ليونيد أوليكسيوفيتش بلياتس يبلغ من العمر 68 عاماً ويعمل حارساً في المتجر.

وقالت ابنته يوليا إنها لا تستطيع تحمل مشاهدة فيديو لكنها تحفظه لإظهاره لأطفالها حتى لا ينسوا "مدى وحشية الغزاة". ووصفت يوليا الجنود لروس بـ"الجلادين" وأضافت "إنه أمر مروع لأن والدي كان مدنياً عمره 68 عاماً سلمي وأعزل".

والتقطت الصور من كاميرات المراقبة خلال أول محاولة روسية للسيطرة على كييف في آذار/مارس 2022. ووصل خمسة جنود روس حاولوا اقتحام المحلات التجارية هناك وأطلقوا النار على الأقفال وحطموا الزجاج.

اقترب صاحب المعرض والحارس من الجنود وهما يرفعان أيديهما فتم إيقافهما وتفتيشهما. وبعد انتهاء التفتيش رجع المدنيان أدراجهما لكن جنديين عادا من وراء الرجلين وفتحا النار ما أدى إلى سقوطهما على الأرض.

وقال المدعي العام الأوكراني إن التحقيق جار في الحادث باعتباره "جريمة حرب"، فيما لم ترد وزارة الدفاع الروسية على طلب التعليق من "سي إن إن".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم