بعد إعلانها أنها شارفت على الموت: بريطانية مصابة بالسرطان جمعت 5 ملايين دولار للأبحاث في 4 أيام

صحة
صحة © فليكر ( GotCredit)

تمكنت بريطانية تقدّم مدوّنة صوتية (بودكاست) مخصصة للسرطان وتتمتع بشعبية كبيرة من أن تجمع في أربعة أيام نحو خمسة ملايين دولار لدعم الابحاث، بعدما اثار إعلانها عن إصابتها بالمرض وخضوعها للرعاية التلطيفية موجة تأثر وتعاطف في المملكة المتحدة.

إعلان

وودعت ديبورا جيمس (40 عاماً) المعروفة باسم "بويل بايب" (Bowel Babe) الإثنين متابعيها البالغ عددهم 600 ألف على إنستغرام، بعدمات دأبت منذ أشهر على إخبارهم عن معركتها اليومية مع سرطان القولون والمستقيم.

وجاء في منشورها "هذه هي الرسالة التي لم أرغب في كتابتها أبداً. لقد جربنا كل شيء ولكنّ جسمي لم يتجاوب". وأضافت أنها لا تعرف عدد الأيام المتبقية لها على قيد الحياة، داعية إلى مواصلة التبرع للأبحاث.

ومُنحت ديبورا الخميس لقب "دام" الفخري بموافقة الملكة إليزابيث، عن "حملتها الدؤوبة" ضد المرض.

ووضعت هذه الأم لولدين في الثانية عشرة والرابعة عشرة نصب عينيها جمع 250 ألف جنيه إسترليني، لكن مجموع ما توصلت إليه بلغ الجمعة 16 ضعفا، متجاوزاً أربعة ملايين جنيه (4,9 ملايين دولار).

ومنذ تشخيص إصابتها بالسرطان عام 2016، اكتسبت جيمس التي كانت تشعل منصب نائبة مدير مدرسة، شهرة من خلال مشاركتها في تقديم بودكاست "يو، مي أند ذي بيغ سي" ("أنتم وأنا والسرطان"). كذلك، أصدرت كتاباً عن مرضها. 

وكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون على تويتر "ديبورا مصدر إلهام وصدقها ودفئها وشجاعتها مصدر قوة لكثيرين".

وأبلغت جيمس متابعيها أنها غادرت المستشفى لكي تكون بين أفراد أسرتها عندما تفارق الحياة في منزل والديها في ووكينغ، بجنوب غرب لندن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم