تعثر مفاوضات السلام بين روسيا وأوكرانيا والبلدان يتبادلان الاتهامات

العلمان الروسي والأوكراني في قاعة المفاوضات بين الجانبين في بيلاروسيا
العلمان الروسي والأوكراني في قاعة المفاوضات بين الجانبين في بيلاروسيا © رويترز

قال مسؤولون الثلاثاء إن مفاوضات السلام بين روسيا وأوكرانيا تعثرت مع تبادل الطرفين الاتهامات، في حين أشارت موسكو إلى أن ربما يكون من الصعب العودة إلى المحادثات.

إعلان

واتهمت روسيا أوكرانيا بالتشدد في موقفها بينما اتهمت الغرب بتقوية شوكة حكومة كييف، إذ قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن واشنطن ولندن وبروكسل تستغل أوكرانيا لتحقيق منافع استراتيجية. وأضاف لافروف أنه لا يعتقد أن من الممكن التوصل لاتفاق سلام إذا حاول المفاوضون "تحويل دفة الحوار" للتركيز على ما يريد الغرب قوله بدلا من مناقشة الوضع الراهن في أوكرانيا. وتابع أن ذلك قوض فرص إحراز أي تقدم في المحادثات.

وعقدت روسيا وأوكرانيا محادثات متفرقة منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في نهاية فبراير شباط 2022، لكن لم يكن هناك أي تواصل يذكر بين الجانبين في الأسابيع القليلة الماضية. وقال أندريه رودينكو نائب وزير الخارجية الروسي أمس الثلاثاء "لا تُجرى مفاوضات. أوكرانيا انسحبت عمليا من عملية التفاوض". وأكد ميخائيلو بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني أن المحادثات "توقفت" لأن روسيا ترفض قبول أنها "لن تحقق أي أهداف" وأن الحرب لم تعد دائرة وفقا لقواعد الكرملين. وقال لافروف "الآن سنحل المشكلات وفقا لكيفية رؤيتنا لها. أؤكد دائما أننا مستعدون لحل الأمور الإنسانية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم