جنرال أمريكي سابق يحدد موعد انتصار أوكرانيا واستعادتها كامل أراضيها قبل الغزو

جندي أوكراني في ضاحية بوتشا قرب العاصمة كييف
جندي أوكراني في ضاحية بوتشا قرب العاصمة كييف © أسوشيتد برس

رجح الجنرال الأميركي السابق بن هودجز وقائد القوات الأمريكية في أوروبا بين عامي 2012 و2017 أنه بحلول نهاية الصيف، في شهر أيلول – سبتمبر، سيصل تقدم القوات الروسية إلى حده الأقصى داخل أوكرانيا وستنهار معنويات جنودها، وسيبدأ الجيش الأوكراني باستعادة كامل الحدود التي كان يسطر عليها قبل بدء الغز الروسي في 23 شباط – فبراير 2022.

إعلان

وأضاف هودجز في حديث لصحفية "إكسبرس" الفرنسية: "باختصار، ستكون أوكرانيا قد انتصرت في الحرب".

يذكر أن الجنرال الأميركي السابق شارك في حربي العراق وأفغانستان، وقد شغل منصب قيادة القوات الأمريكية في أوروبا خلال الفترة التي قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى روسيا، ما سمح له بالتعمق في الملف الروسي.

واعتبر هودجز أن هذه الحرب أحيت بعدا إيديولوجيا، لأنها إنه صدام بين الديمقراطية والاستبداد. وعلى الرغم من رغبة العديد من الأطراف في السنوات الأخيرة التركيز على الصين بشكل أساسي، إلا أن العالم الديمقراطي أدرك أن روسيا لا تزال تشكل تهديدا حقيقيا للسلام.

وتابع: "يجب ألا ننسى أبدا أن الصين وإيران وكوريا الشمالية تتابع عن كثب ما يحدث في أوكرانيا. فإذا لم يقم الحلفاء بإيقاف روسيا، سوف يزداد خطر نشوب صراعات كبرى أخرى بشكل كبير".

وقال: "أمامنا فرصة فريدة لإضعاف روسيا... حتى لا نصل إلى مرحلة تفقد فيها القدرة على تهديد البلدان المجاورة لها وإلحاق الضرر بها".

وأشار إلى أن "فرصة فريدة متاحة لوقف التهديد الروسي إلى الأبد. ولجعل موسكو تفهم أنها يجب أن تتصرف كفاعل مسؤول داخل المجتمع الدولي. إنه نوع من الفرص التي تأتي مرة واحدة فقط في كل جيل، ولا يجب إضاعتها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم