لحظة نادرة على التلفزيون الروسي: "نحن في عزلة تامة ومواردنا محدودة ونحتاج حلاً"

بوتين يجتمع عبر الفيديو بالقيادات السياسية والعسكرية الروسية
بوتين يجتمع عبر الفيديو بالقيادات السياسية والعسكرية الروسية © أسوشيتد برس

في واقعة نادرة على التلفزيون الروسي الرسمي، قدّم ضيف أحد البرامج وجهة نظر تتناقض تماماً مع الدعاية الرسمية ذات النبرة المنتصرة حول غزو أوكرانيا، وذلك بدءاً من تسمية ما يحدث بـ"الحرب" وليس "العملية الخاصة" كما يقول الكرملين.

إعلان

حدث ذلك في برنامج "60 دقيقة" الحواري الشهير الذي يُعرض مرتين يومياً على التلفزيون الحكومي الروسي ويروج لخط الكرملين في كل شيء تماماً بما في ذلك ما يسمى بـ"العملية العسكرية الخاصة" في شرق أوكرانيا.

ورغم أن القيادة السياسية والعسكرية الروسية لا تزال مصرة على ان الهجوم الروسي يسير وفقاً للخطة بعد مرور 84 يوماً، إلا أن ضيف البرنامج وهو عقيد متقاعد ومحلل عسكري يدعى ميخائيل خودارينوك قدم صورة مختلفة تماماً.

وحذر خودارينوك بالحرف من أن "الوضع [بالنسبة لروسيا] سيزداد سوءاً بشكل واضح" حيث تتلقى أوكرانيا مساعدة عسكرية إضافية هائلة من الغرب وأن "الجيش الأوكراني يمكنه تسليح مليون شخص".

وفي إشارة إلى الجنود الأوكرانيين، قال المحلل: "إن الرغبة في الدفاع عن وطنهم موجودة إلى حد كبير. ويتحدد النصر النهائي في ساحة المعركة من خلال الروح المعنوية العالية للقوات التي تقدم الدماء من أجل الأفكار التي هم على استعداد للقتال من أجلها".

وتابع: "أكبر مشكلة في الوضع العسكري والسياسي لروسيا هي أننا في عزلة سياسية تامة والعالم بأسره ضدنا، حتى لو لم نرغب في الاعتراف بذلك. نحن بحاجة إلى حل لهذا الوضع".

وأضاف "لا يمكن اعتبار الوضع طبيعياً عندما يكون ضدنا تحالف من 42 دولة وعندما تكون مواردنا العسكرية والسياسية والعسكرية الفنية محدودة".

أما الضيوف الآخرون في الاستوديو فكانوا صامتين يستمعون إلى المحلل، وحتى المذيعة الشهيرة أولغا سكابييفا التي عادة ما تكون شرسة وعالية النبرة في دفاعها عن الكرملين، فقدت بدت باهتة بشكل غريب.

وكان خودارينوك قد كتب في مجلة روسيا العسكرية المستقلة في شباط/فبراير الماضي، وقبل أن تهاجم روسيا أوكرانيا، منتقداً "الصقور المتحمسين والمتسرعين" لادعائهم أن روسيا ستنتصر بسهولة.

وفي ذلك الوقت، استنتج خودارينوك أن "النزاع المسلح مع أوكرانيا لا يصب في المصلحة الوطنية لروسيا".

وإذا كانت روسيا تتسامح نسبياً مع النقد بالمقالات الصحفية في المجلات والجرائد، فإنها شديدة الحساسية تجاه ما يعرض لملايين المتابعين على التلفزيون.

ولكن، وعلى الرغم من ندرة هذا النوع من النقد العلني على التلفزيون الروسي، فقد ظهرت في الأسابيع الأخيرة آراء انتقادية في بعض البرامج منها خلال برنامج حواري تلفزيوني شهير آخر حين قال مخرج روسي لمقدم البرنامج: "الحرب في أوكرانيا ترسم صورة مخيفة، ولها تأثير قمعي للغاية على مجتمعنا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم