روسيا تتهم أوكرانيا بقصف قرية حدودية وقتل مدني وإصابة آخرين

قرب مصنع آزوفستال في ماريوبول الأوكرانية
قرب مصنع آزوفستال في ماريوبول الأوكرانية © أسوشيتد برس

قتل شخص وأصيب آخرون في جنوب غرب روسيا بعد هجوم على قرية عند الحدود مع أوكرانيا، كما قال حاكم منطقة كورسك الخميس.

إعلان

وأوضح الحاكم رومان ستاروفويت على تلغرام "هجوم آخر للعدو على تيوتكينو وقع فجرا انتهى للأسف بمأساة. حتى الآن، هناك قتيل مدني على الأقل" مضيفا أن آخرين أصيبوا ويتلقون رعاية طبية. وأضاف أنه وفقا للمعلومات الأولية، الضحية هو سائق شاحنة كان يقوم بعملية تسليم إلى مصنع محلي تعرض للقصف "مرات عدة".

وتابع أن آخرين أصيبوا والعمل جار لإخماد الحرائق في القرية البالغ عدد سكانها أربعة آلاف نسمة وتقع عند الحدود مع أوكرانيا التي غزتها روسيا في 24 شباط/فبراير. وقال ستاروفويت "دمرت العديد من المنازل. وهناك تقارير أيضا عن قذائف لم تنفجر". ونشر على تلغرام صورا تظهر مبانيَ متفحمة ونوافذ محطمة وحفرا في الأرض في موقع القصف المزعوم. واتّهمت السلطات في المناطق الروسية الواقعة عند الحدود الأوكرانية قوات كييف مرارا بشن هجمات عليها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم