من هي الدولة الأوروبية الأكثر "صداقة" للمثليين الجنسيين هذا العام؟

مسيرة داعمة لمجتمع الميم في فرنسا
مسيرة داعمة لمجتمع الميم في فرنسا AP - Lewis Joly

كشفت منظمة "ILGA" عن لائحتها الجديدة التي تصنف الدول الأوروبية من الأكثر إلى الأقل ودية اتجاه المثليين الجنسيين، أو مجتمع الميم بشكل عام. وقد أتت مالطا في المرتبة الأولى كأكثر دولة صديقة للمثليين، فيما حلت أذربيجان في المرتبة الأخيرة.

إعلان

وقد حازت مالطا على 92 نقطة من 100، فيما أتت الدنمارك بالمرتبة الثانية مع 73، بحسب تقييمات شملت مجمل المواضيع من جرائم الكراهية وخطاب الكراهية إلى الناحية القانونية.

فيما حلت فرنسا في المرتبة السابعة على المستوى الأوروبي، إذ حسنت تطبيقها لخطة عمل من أجل ضمان المساواة وعدم التمييز، وحظرت علاجات التحويل، ورفعت الحظر المفروض على التبرع بالدم، واعتمدت قانونا بشأن متابعة المتحولين جنسيا بشكل طبي.

من جهة أخرى، أتت أذربيجان في ذيل القائمة برصيد نقطتين فقط من أصل 100. يذكر أن المثلية غير قانونية في أذربيجان، كما أن علاج التحويل قانوني ولا توجد حماية ضد التمييز في العمل أو السكن للأشخاص المثليين وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيًا.

تجدر الإشارة إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أن قوانين بعض الدول لا تتوافق مع نظرة السكان. فقد تجرم بعض الدول المثلية الجنسية، رغم ودية سكانها اتجاههم، والعكس صحيح.

أكثر 10 دول صديقة لمجتمع الميم في أوروبا:

  1. مالطا
  2. دنمارك
  3. بلجيكا
  4. نروج
  5. لوكسمبورغ
  6. السويد   
  7. فرنسا
  8. مونتينغرو (الجبل الأسود)
  9. أيسلندا
  10. البرتغال

أقل 10 دول صديقة لمجتمع الميم في أوروبا:

49- أذربيجان

48- تركيا

47- أرمينيا

46- روسيا

45- بيلاروسيا

44- بولندا

43- موناكو

42- سان مارينو

41- رومانيا

40- بلغاريا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم