رحيل المديرين الأجانب لـ"روسنفت" الروسية: هل تخسر موسكو التكنولوجيا الغربية؟

خزانات نفط لشركة روسنفت الروسية في سيبيريا
خزانات نفط لشركة روسنفت الروسية في سيبيريا © أسوشيتد برس

قالت ستة مصادر مطلعة إن خمسة من نواب رئيس شركة روسنفت الروسية من الأجانب استقالوا بسبب العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو وتمنع المواطنين الأوروبيين أو الروس الذين يعيشون في الاتحاد الأوروبي من العمل في الشركة النفطية الروسية الكبرى.

إعلان

وأضافت المصادر أن الخمسة تركوا روسنفت قبل أيام من دخول عقوبات جديدة من الاتحاد الأوروبي بسبب غزو روسيا لأوكرانيا حيز التنفيذ في 15 مايو أيار. ووفقا للموقع الإلكتروني للشركة، فقد انضم المديرون الخمسة الأجانب لها في 2012 أو أوائل 2013.

ومنذ فترة طويلة قال إيجور سيشين رئيس روسنفت، وهو حليف مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنه يريد لشركته أن تنافس شركات مثل إكسون موبيل من خلال تعيين مديرين أجانب واستغلال أفضل ما في الخبرة والتكنولوجيا الغربية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم