روسيا توقف صادرات الغاز إلى فنلندا بسبب "خلاف" حول سداد المدفوعات

خط نورد ستريم 2 للغاز بين روسيا وألمانيا
خط نورد ستريم 2 للغاز بين روسيا وألمانيا © أسوشيتد برس

 أوقفت شركة جازبروم الروسية السبت 05/21 صادرات الغاز إلى فنلندا المجاورة في أحدث تصعيد لخلاف مع الدول الغربية حول طريقة سداد مدفوعات الطاقة.

إعلان

وتطالب شركة جازبروم إكسبورت الدول الأوروبية بأن تدفع ثمن الحصول على الغاز الروسي بالروبل بسبب العقوبات المفروضة على روسيا لغزوها لأوكرانيا، لكن فنلندا رفضت ذلك. وتأتي خطوة جازبروم بينما تقدمت فنلندا بطلب للانضمام لحلف شمال الأطلسي في قرار مدفوع بالغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت شركة جازجريد فينلاند التي تشغل أنظمة الغاز الفنلندية في بيان اليوم السبت "واردات الغاز عبر نقطة دخول إيماترا توقفت". وإيماترا هي نقطة دخول الغاز الروسي إلى فنلندا. كانت شركة جازوم الفنلندية لبيع الغاز بالجملة والمملوكة للدولة قد قالت أمس الجمعة إن جازبروم الروسية نبهت إلى أن التدفقات ستتوقف اعتبارا من الساعة 0400 بتوقيت جرينتش صباح السبت.

وأكدت جازوم وجازبروم اليوم السبت توقف الإمدادات. وقالت جازوم في بيان "إمدادات الغاز الطبيعي لفنلندا بموجب عقد التوريد مع جازوم توقفت". وأضافت "بدءا من اليوم وخلال موسم الصيف المقبل، ستزود جازوم عملائها بالغاز الطبيعي من مصادر أخرى عبر خط أنابيب بلطيق كونيكتور". ويربط خط بلطيق كونيكتور فنلندا بشبكة الغاز في إستونيا المجاورة.

كانت جازبروم إكسبورت قد قالت أمس الجمعة إن تدفقات الغاز ستتوقف لأن شركة جازوم لم تمتثل للقواعد الروسية الجديدة التي تتطلب سداد ثمن الغاز بالروبل. ويأتي معظم الغاز المستخدم في فنلندا من روسيا، لكن الغاز يمثل نحو خمسة بالمئة فقط من استهلاكها السنوي للطاقة. ومعظم عقود التوريد الأوروبية مقومة باليورو أو الدولار، وقطعت موسكو بالفعل الغاز عن بلغاريا وبولندا الشهر الماضي بعد رفضهما الامتثال لشروط الدفع الجديدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم