بوتين استقدم خبراء البراميل المتفجرة من سوريا: فهل سيستخدم الكيميائي في أوكرانيا؟

دمار في مدينة حلب
دمار في مدينة حلب AP - Hassan Ammar

رجح مسؤولون أوروبيون أن الجيش الروسي قام باستقدام خبراء بصناعة البراميل المتفجرة من الجيش السوري لاستخدام مثل هذه البراميل ضد أوكرانيا.

إعلان

وأشار ضباط المخابرات، وفق ما نقلت صحيفة "الغارديان"، إلى أن أكثر من 50 خبيرا، يتمتعون بخبرة واسعة في صنع وتسليم المتفجرات الخام، وصلوا إلى روسيا منذ أسابيع عدة ويعملون إلى جانب مسؤولين من الجيش الروسي.

وتعتقد الصحيفة أن وصول هؤلاء الخبراء إلى روسيا كان الدافع خلف التحذيرات الأمريكية والأوروبية من أن الجيش الروسي ربما يستعد لاستخدام الأسلحة الكيميائية في الصراع الأوكراني.

ويبلغ وزن البراميل المتفجرة بين 300 و600 كلغ، وتحدث دمارا هائلا بمدار حوالي 240 مترا من النقطة التي تستهدفا. كما اتهم النظام مرارا بأنه يضيف مواد كيميائية كالكلور ضد البلدات والمدن الخاضعة لسيطرة المعارضة، مما تسبب في مقتل مئات الأشخاص وإثارة قلق واسع النطاق.

ولم تستطع المعارضة السورية ردع هذه البراميل بسبب افتقادها لأسلحة مضادة للطائرات. لكن القوات الأوكرانية المسلحة بصواريخ أرض - جو قد تكون قادرة على إسقاط الطائرات والمروحيات الروسية، وتعطيل تقدم الروس.  

يذكر أن المصادر الغربية ترجح وصول ما بين 800 و1000 جندي سوري حتى الآن إلى روسيا للمشاركة في الحرب الأوكرانية، حيث وعدهم الكرملين برواتب تتراوح بين 1500 و4000 دولار - ما يصل إلى 20 ضعف المبالغ التي يتلقونها في سوريا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم