تقرير: حكومات تعيد النظر بصفقات شراء أسلحة روسية بسبب أدائها السيء في أوكرانيا

دبابة روسية مدمرة في أوكرانيا
دبابة روسية مدمرة في أوكرانيا AP - Emilio Morenatti

تثير صور المركبات المصابة والمحطمة في شوارع أوكرانيا، تساؤلات لدى حكومات دول أخرى حول جودة المعدات العسكرية الروسية ومدى كفاءتها وموثوقيتها.

إعلان

فقد خلص تقرير صادر عن "معهد ISEAS-Yusof Ishak" مقره سنغافورة، ونشرته صحيفة " business insider" إلى أن الصراع أضر بسمعة المعدات الدفاعية الروسية لدى دول جنوب شرق آسيا، والتي كانت ذات يوم مصدرا لإيرادات كبيرة لموسكو.

وكانت روسيا أكبر مصدر للأسلحة إلى جنوب شرق آسيا على مدار العقدين الماضيين، ولكن منذ عام 2014، تراجعت قيمة مبيعاتها العسكرية إلى المنطقة. ومن المرجح أن تصعب حرب أوكرانيا إحياء مبيعات الأسلحة الروسية إلى هذه المنطقة وستؤدي إلى مزيد من الانخفاضات في الصادرات.

وتسبب الأداء الضعيف للقوات المسلحة الروسية في ساحة المعركة إلى إلحاق ضرر كبير بسمعة المعدات العسكرية الروسية الصنع.  

ولفت التقرير إلى أن فيتنام عادت لدراسة قراراها حول شراء مقاتلة "سوخوي-35"، التي تم اسقاطها في أوكرانيا بصاروخ مضاد للطائرات.

وأشار التقرير إلى أن المعدات التي ورد أنها دمرت في ساحة المعركة تمتلكها أيضا جيوش فيتنام ولاوس وإندونيسيا، ودول أخرى في جنوب شرق آسيا.

ولطالما اشتهرت المعدات الروسية بكونها غير مكلفة نسبيا ولكنها تتمتع بفعالية عالية. لكن هذا الأمر لم يعد يصح تماما مع الأسلحة الجديدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم