الشرطة الهولندية تقبض على رجل متّهم بارتكاب جرائم حرب في سوريا

الشرطة الهولندية
الشرطة الهولندية © رويترز

قبضت الشرطة الهولندية على رجل يشتبه في ارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا عام 2013 عندما كان عضوا في ميليشيا موالية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، كما أعلن مكتب المدعي العام الثلاثاء.

إعلان

وأوقف الرجل البالغ 34 عاما والذي يعيش في هولندا منذ العام 2020 حيث قدم طلب لجوء، في منزله في كركراده (جنوب)، كما أوضح المكتب في بيان.

وأوضح البيان أن المشتبه به الذي سيمثل أمام قاضي التحقيق في محكمة لاهاي الجمعة "متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

كذلك، يشتبه في انضمامه إلى منظمة هدفها ارتكاب جرائم دولية.

وأشار البيان إلى أن المشتبه به ولد في مخيّم النيرب للاجئين الفلسطينيين قرب حلب، قرب الحدود التركية، مضيفا أنه لم يتم تحديد جنسيته بعد.

كذلك، يشتبه في أنه كان عضوا في ميليشيا لواء القدس الموالية للنظام التي أسست في المخيم والتي تعمل بتعاون وثيق مع الاستخبارات السورية والقوات المسلحة الروسية، وفق بيان مكتب المدعي العام.

وهذه عملية التوقيف الأولى في هولندا لمقاتل موال للنظام يشتبه بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا، على ما أعلن مكتب المدعي العام الهولندي.

وتشهد سوريا نزاعًا داميًا منذ 2011 تسبّب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دمارا هائلا بالبنى التحتيّة وأدّى إلى تهجير ملايين السكّان داخل البلاد وخارجها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم