روسيا تفشل للمرة الأولى في دفع فوائد على ديونها وتقترب من التخلف عن السداد

الروبل الروسي
الروبل الروسي © رويترز

أعلنت  الرابطة الدولية لصكوك  المقايضة والمشتقات ISDA في الولايات المتحدة أن روسيا لم تسدد فوائد مستحقة على أحد أقساط ديونها، ما يقرّب الدولة الروسية من التخلف عن السداد.

إعلان

وأبلغ حاملو سندات روسية هذه اللجنة أنهم لم يتقاضوا من الدولة الروسية فوائد تقارب 1,9 مليون دولار عن تأخير في سداد استحقاق مترتب عليها، ما يوازي "فشلا في الدفع" وبالتالي "حدثا ائتمانيا"، وفق ما جاء في قرار نشرته اللجنة على الإنترنت.

وغالبا ما يصدر الإعلان عن تخلف في السداد، إذا لم تعلنه الدولة نفسها، عن وكالة للتصنيف الائتماني بعد مهلة سماح قدرها 30 يوما، لكن وكالات التصنيف الائتماني الثلاث الرئيسية في العالم توقفت عن تقييم دين الدولة الروسية وشركات البلد التزاما بالعقوبات الأوروبية.

وتواجه روسيا صعوبات متزايدة في سداد ديونها بسبب العقوبات المالية التي فرضها الغرب عليها بعد هجومها على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير، وآخرها الحظر الذي فرضته الخزانة الأميركية على سداد الديون الروسية بالدولار.

وردا على سؤال عما إذا كان "حصل حدث ائتماني على ارتباط بفشل في الدفع" ردت اللجنة إيجابا، وفق الوثيقة الصادرة عنها. وأوضح مدير الدراسات الاقتصادية في معهد IESEG لإدارة الأعمال متحدثا لوكالة فرانس برس أن روسيا عمليا "دفعت المبالغ المترتبة عليها في الاستحقاق المحدد لكنها تغاضت سواء عمدا أم لا عن إضافة الفوائد عن التأخير إليها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم