في عمر 96 عاماً: الملكة إليزابيث شعرت بـ"عدم ارتياح" وهي على شرفة باكنغهام

الملكة إليزابيث الثانية على شرفة قصر باكنغهام
الملكة إليزابيث الثانية على شرفة قصر باكنغهام © أسوشيتد برس

قال قصر باكنغهام الملكي إن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية لن تشارك في فعالية هامة تقام في إطار الاحتفالات بيوبيلها البلاتيني وذلك بعد شعرت بـ"عدم ارتياح" الخميس 2 حزيران/يونيو.

إعلان

وقال القصر في بيان إنه اتخذ القرار "بتردد كبير" بعد النظر في "الرحلة والنشاط المطلوبين" لإنجاز نشاطات بينها حضور قداس اليوبيل المقرر الجمعة في كاتدرائية القديس بولس في لندن.

وبدأت قبل أربعة أيام الاحتفالات الرسمية بمناسبة مرور 70 عاماً على اعتلاء الملكة إليزابيث العرش. وظهرت الملكة البالغة من العمر 96 عاماً مرتين على شرفة قصر باكنغهام محاطة بأفراد من العائلة المالكة بينما كانوا يشاهدون عرضاً عسكرياً ويلوحون لآلاف المهنئين.

وبعد ساعات من الحفل، أكد القصر إن الملكة لن تحضر قداس الجمعة لكنها قال إنها "تود أن تشكر كل من جعل من هذا اليوم مناسبة لا تنسى".

ومن المقرر أن تحضر الملكة في مضمار سباق "إبسوم" للخيول السبت لكن لا يعرف حتى الآن إذا كان وضعها الصحي سيسمح لها بذلك.

وكانت الملكة قد غابت في أيار/مايو الماضي عن جلسة الافتتاح الرسمي للبرلمان البريطاني بسبب "مشاكل التنقل العرضية" وفي شباط/فبراير أصيبت بكوفيد-19 ما سبب لها تعباً وإرهاقاً شديدين على حد قولها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم