ماذا قال 3 من كبار ضباط المخابرات الأمريكية عن صحة بوتين و"محاولة اغتياله"؟

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين © أسوشيتد برس

قال ثلاثة من كبار الشخصيات الاستخبارية الأمريكية في مقابلة مع مجلة نيوزويك الخميس 2 حزيران/يونيو إن صحة بوتين تخضع لتدقيق شديد من قبل إدارة بايدن وأن تقريراً سرياً يؤكد شائعات يتم تداولها مؤخراً حول إصابته بالسرطان.

إعلان

ونفى الكرملين مراراً اعتلال صحة بوتين كما حذر المسؤولون الأمريكيون في الساق مما يمكن تسميته بالتفكير الرغبوي لدى البعض في أن يكون الرئيس الروسي مريضاً بشدة.

وقال أحد ضباط المخابرات في اللقاء: "قبضة بوتين قوية لكنها لم تعد مطلقة. المناورات داخل الكرملين لم تكن يوماً بمثل ما هي عليه اليوم من الشدة حيث يشعر الجميع أن النهاية قريبة".

وتتفق المصادر الاستخباراتية الثلاثة، من مديرية المخابرات الوطنية وسلاح الجو الأمريكي ووكالة استخبارات الدفاع، على أن صحة بوتين أخطر مما كان يعتقد سابقاً.

وقال الثلاثي إن الإرهاق الجسدي الذي يعانيه بوتين يقابله استنفاد روسيا عسكرياً في غزو أوكرانيا حيث يدخل الصراع شهره الرابع.

وأكد المسؤولون أن تقييمات المخابرات تؤكد أيضاً وقوع محاولة اغتيال لبوتين في آذار/مارس 2022، ولكنهم حذروا من أن بعض مصادر الاستخبارات في روسيا قد تعطلت منذ بدء الحرب وأن عزلة بوتين جعلت من الصعب تقييم حالته الآن.

قال المصدر التابع لمديرية المخابرات الوطنية: "ما نعرفه هو أن هناك جبلاً جليدياً في روسيا يخفي أشياء كثيرة وإن كان مغطى بالضباب".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد نفى أن يكون بوتين مريضاً أو يحتضر، وقال إن الرئيس الروسي "يظهر علناً كل يوم"، موضحاً "لا أعتقد أن الأشخاص العقلاء يمكن أن يروا علامات مرض أو سوء حالة صحية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم