روسيا ستدفع 5 ملايين روبل لأسرة كل فرد من "الحرس الوطني" يُقتل في أوكرانيا

أفراد من الحرس الوطني الروسي في موسكو
أفراد من الحرس الوطني الروسي في موسكو © أسوشيتد برس

 ذكرت وكالة تاس الروسية للأنباء الاثنين 06/06 أن الرئيس فلاديمير بوتين وقع مرسوما يأمر بدفع خمسة ملايين روبل (81500 دولار) لأسرة كل فرد من أفراد الحرس الوطني الروسي الذين لقوا حتفهم في أوكرانيا وسوريا.

إعلان

ويرقى المرسوم إلى حد الاعتراف الرسمي بأن أفرادا من الحرس ضمن ضحايا الحرب في أوكرانيا التي تصفها روسيا بأنها عملية عسكرية خاصة. وتم إنشاء القوة، التي تخضع مباشرة لبوتين، في عام 2016 لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة، واستُخدمت محليا لقمع الاحتجاجات السلمية المناهضة للحكومة.

وفسر محللون غربيون انتشارها منذ المراحل الأولى من الحرب في أوكرانيا على أنه كان علامة على ثقة في غير محلها في أن روسيا ستستولي بسرعة على المدن الكبرى، بما في ذلك العاصمة كييف، حيث يمكن استخدام الحرس الوطني بعد ذلك لحفظ النظام. وفي الواقع، تم صد القوات الروسية عند كل من كييف ومدينة خاركيف، ثاني أكبر مدن أوكرانيا، وتركز الآن على القتال العنيف في منطقة دونباس بالشرق.

وكان بوتين قد أعلن بالفعل عن خطط لدفع تعويضات لعائلات القتلى والجرحى من الجنود. ولم تنشر روسيا تحديثا لأعداد الضحايا منذ 25 مارس آذار، عندما قالت إن 1351 جنديا قتلوا وأصيب 3825. وتقول حكومات غربية وأوكرانيا إن الخسائر في الأرواح الآن أعلى عدة مرات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم