"ليوبارد 2" إلى أوكرانيا؟ دبابة ألمانية من الجيل الثالث قد تقلب المعادلات

دبابة ليوبارد 2 ألمانية
دبابة ليوبارد 2 ألمانية © أسوشيتد برس

ترغب إسبانيا في إرسال دبابات من طراز "ليوبارد 2" ألمانية الصنع إلى أوكرانيا بحسب صحيفة الباييس اليومية الإسبانية، لتكون بذلك أول دولة من دول الناتو تقدم دبابات حديثة لكييف يمكن أن تؤثر على نتيجة المعارك في دونباس ولكن تصديرها إلى الجبهة يعتمد على قرار برلين.

إعلان

علقت مارغريتا روبليس وزيرة الدفاع الإسبانية الاثنين 7 حزيران/يونيو حول احتمال شحن دبابات ليوبارد 2 إلى أوكرانيا بالقول فقط إن تضامن بلادها مع كييف "كامل".

لكن الصحيفة الإسبانية قالت إن "الحكومة الإسبانية مستعدة لتسليم دبابات ليوبارد 2 والتي لم تشارك في أي معارك لمدة عشر سنوات في القاعدة اللوجستية للجيش الإسباني في سرقسطة".

وكانت إسبانيا قد اشترت بالفعل 108 من هذه الدبابات التي صنعتها ألمانيا عام 1995 وكانت سترسل قريباً حوالي أربعين منها إلى الأوكرانيين. لكن نقل هذا العدد من الدبابات الحديثة سيعتبر قفزة كبيرة في الدعم العسكري الغربي ستنظر إليه موسكو كتصعيد للتوترات ويمكنها أن تستخدمه كذريعة لاعتبار الناتو "طرفاً" في الصراع.

وتتميز هذه الدبابات عن غيرها في سرعتها والتقنيات الإلكترونية الموجودة فيها بين أنظمة الرؤية المتقدمة والأنظمة الديناميكية القادرة على التنبؤ بحركة الهدف، مما يسمح لها بإحراز إصابات دقيقة وهي تتحرك كما لو كانت ثابتة في مكانها.

وأكدت صحيفة الباييس أن إسبانيا ستعرض إرسال مدربين لن تكون مهمتهم فقط تدريب المقاتلين الأوكرانيين على استخدام المعدات الجديدة بل أيضاً المساعدة في تكييف العقيدة العسكرية الأوكرانية من أجل الاستفادة القصوى من القدرات الهجومية لهذه المركبات.

التدريب ليس هو العائق الوحيد أمام الاستخدام النهائي لهذه الدبابات من قبل الأوكرانيين، بل هناك أيضاً موافقة ألمانيا غير المضمونة في الوقت الحالي.

ورغم أن الحكومة الألمانية عرضت إرسال دبابات قتالية إلى أوكرانيا، فإن الأمر يتعلق فقط بدبابات الجيل الثاني القديمة وليس دبابات متفوقة يمكنها تغيير المعادلة العسكرية على الأرض.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم