مسؤول أوكراني: لن نتخلى عن سيفيرودونيتسك حتى لو تراجعنا إلى مواقع أقوى

الدمار في شوارع سيفيرودونيتسك
الدمار في شوارع سيفيرودونيتسك AP - Evgeniy Maloletka

قال حاكم منطقة لوغانسك إن الجيش الأوكراني قد يضطر إلى التراجع لمواقع أقوى في مدينة سيفيرودونيتسك المحاصرة في شرق البلاد، لكنه لن يتخلى عن المدينة وأشار إلى اندلاع قتال عنيف هناك يوم الأربعاء 8 حزيران – يونيو 2022.

إعلان

وأضاف الحاكم سيرهي جايداي في كلمة بثها التلفزيون أن أوكرانيا تتوقع من روسيا تصعيد قصفها لسيفيرودونيتسك وشن هجوم ضخم حيث تركز موسكو كل جهودها على المنطقة.

وقال جايداي "القتال ما زال مستمرا ولن يتخلى أحد عن المدينة حتى لو كان على جيشنا أن يتراجع إلى مواقع أقوى. هذا ليس معناه أن هناك من يتخلى عن المدينة.. لن يتخلى أحد عن أي شيء. لكن من الممكن أن يضطر (الجيش) للتراجع".

وتحول القتال الذي استمر أياما في المدينة الصناعية إلى معركة محورية، حيث ركزت روسيا قوتها الهجومية هناك على أمل تحقيق أحد أهدافها المعلنة من الحرب، وهو الاستيلاء الكامل على مقاطعة لوغانسك نيابة عن الانفصاليين الناطقين بالروسية.

وقال جايداي "نتوقع أن يزداد حجم القصف على ليسيتشانسك وسيفيردونيتسك عدة مرات، ونتوقع هجمات ضخمة في اتجاه سيفيردونيتسك وبوباسنا ومحاولات لعبور نهر سيفرسكي دونيتس مرة أخرى لإقامة موقع حصين في مناطقنا وتطوير الهجوم بصورة أكبر".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم