الإشاعات حول تنحي البابا فرنسيس تحظى باهتمام متزايد: فهل أصبحت استقالته قريبة؟

البابا فرنسيس على كرسي متحرك
البابا فرنسيس على كرسي متحرك AP - Alessandra Tarantino

حازت صحة البابا فرنسيس على اهتمام أكثر من المعتاد مع بداية حزيران – يونيو، إذ تطرقت صحيفتا "ذي غارديان" البريطانية و"لو بوان" الفرنسية إلى العديد من الإشارات في الآونة الأخيرة التي قد تزيد من احتمالية أن يتنحى من منصبه جراء وضعه الصحي.

إعلان

ففي 5 أيار – مايو الماضي، وصل البابا الذي يبلغ م العمر 85 عاما يعاني من آلام مزمنة في ركبته اليمنى ووركه، على كرسي متحرك أمام حشد من الجمهور. في اليوم السابق، في ساحة مار بطرس، ظهر فرنسيس في وضع دقيق، متكئًا على شخصين من البروتوكول للنهوض (كما يظهر في الفيديو أدناه).

في هذا الإطار، يذكر الصحفي السويسري المتخصص في شؤون الفاتيكان أرنو بيدا بالبابا السابق بندكت السادس عشر، الذي لعب وضعه الصحي دورا أساسيا في تنحيه.

وفي العام 2015، انتشرت بعض الشائعات عن صحة فرنسيس. لكنها كانت تهدف بشكل أساسي إلى زعزعة استقرار هذا البابا الجديد في عملية إصلاح الكنيسة والفاتيكان من الداخل. ووصف بيدا الفاتيكان بأنه "مصنع شائعات"، حيث يراقب الجميع صحة رأس الدولة، كما يحدث أيضا مع ملكة بريطانية إليزابيث الثانية.

إلى ذلك، أتت الدعوة المفاجئة لعقد مجلس كنسي في 27 آب – أغسطس المقبل، قبل ثلاثة أشهر من التاريخ المحتمل، لزيادة الشكوك حول احتمالية تنحيه.

فهذه المجالس تعقد عادة في تشرين الثاني – نوفمبر، أو حزيران – يونيو أو شباط – فبراير. وسيكون هذا المجلس فرصة لتعيين 16 كاردينالا جديدا سيشاركون لاحقا في انتخاب البابا الجديد، وزيادة عدد الكرادلة الذين لديهم أفكار قريبة من أفكار البابا الحالي.

وهنا يوضح الصحفي السويسري الذي التقى فرنسيس عشرات المرات، معتبرا أن تقريب موعد هذا المجلس يمكن أن يفهم بطريقتين: إما أن البابا يريد استعجال تنحيته، وإما يريد الضغط لإظهار المرشحين المحتملين لخلافته. لكن على أي حال، وإذا سمحت صحة البابا بذلك، فالاستقالة ليست ممكنة إلا بعد هذا الاجتماع.

بالنسبة إلى مراقبي امور الفاتيكان، يبقى أن نرى ما إذا كان البابا سيقوم بالرحلات الرسولية الثلاث المقررة على جدول أعماله: إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان من 2 إلى 7 تموز - يوليو، وإلى كندا من 24 حتى 30 تموز - يوليو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم