انفصاليو شرق أوكرانيا: لا تغيير على عقوبة الإعدام للمغربي والبريطانيين

المغربي ابراهيم سعدون والبريطانيان إيدن أسلين وشون بينر
المغربي ابراهيم سعدون والبريطانيان إيدن أسلين وشون بينر © أسوشيتد برس

أعلن زعيم انفصالي من الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا الأحد 06/13 أنه لا يريد تعديل عقوبة الاعدام الصادرة بحق بريطانيين إثنين ومغربي بتهمة القتال مع الجيش الأوكراني، معتبرا أنها "عادلة".

إعلان

وقال دينيس بوشيلين زعيم منطقة دونيتسك الانفصالية التي حكمت عليهم، للصحافيين "لقد جاؤوا إلى أوكرانيا لقتل مدنيين من أجل المال. لهذا السبب لا أرى شروطا لأي تخفيف أو تعديل للحكم". وأضاف بوشيلين أن "المحكمة أصدرت عقوبة عادلة تماما" على المقاتلين الثلاثة، لافتا الى أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون غير قلق على مصيرهم ولم يجر أي اتصال مع السلطات الانفصالية.

كان بوشيلين يتحدث خلال لقاء مع الصحافة شاركت فيه وكالة فرانس برس في ماريوبول في إطار رحلة نظمتها وزارة الدفاع الروسية الى هذه المدينة الأوكرانية التي خربتها المعارك وسيطرت عليها القوات الروسية والانفصالية في أيار/مايو. السبت، أعرب الناطق باسم جونسون عن "صدمته" إزاء حكم الاعدام على البريطانيين إيدن أسلين وشون بينر والمغربي ابراهيم سعدون.

وأوضح الناطق "من الواضح أنهم خدموا في القوات المسلحة الأوكرانية وهم أسرى حرب" وليسوا مرتزقة كما تتهمهم السلطات الانفصالية في دونيتسك، مؤكدا أن لندن تعمل مع كييف من أجل الافراج عنهم. وبحسب عائلتي أسلين وبينر فإن الرجلين استقرا في البلاد منذ 2018 وهما مرتبطان بأوكرانيتين، وكانا يخدمان في الجيش الأوكراني منذ سنوات. وعبرت الأمم المتحدة الجمعة عن قلقها بعد صدور حكم الإعدام على أسيري الحرب من قبل الانفصاليين الموالين لروسيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم