الأمم المتحدة تنتقد بخطط بريطانيا إرسال طالبي لجوء إلى رواندا: "كلها خطأ"

مهاجرون تم إرسالهم من ليبيا إلى رواندا
مهاجرون تم إرسالهم من ليبيا إلى رواندا © أسوشيتد برس

ندد مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي بخطة المملكة المتحدة إرسال طالبي لجوء إلى رواندا معتبرا أنها "كلّها خطأ" بينما حذّر من أنها ستشكّل سابقة "كارثية".

إعلان

وقال للصحافيين "نعتقد أن كلّها خطأ.. لأسباب عديدة". ومن المقرر أن تقلع طائرة تقل 31 طالب لجوء إلى رواندا الثلاثاء في إطار اتفاق تم التوصل إليه مع كيغالي تقول لندن إنه يرمي إلى ردع المهاجرين غير النظاميين عن محاولة عبور بحر المانش (القناة) على متن قوارب.

وكان نشطاء ومدافعون عن حقوق اللاجئين ونقابة تمثّل موظفي قوة الحدود التابعة للمملكة المتحدة قد قدّموا طلب استئناف ضد قرار الترحيل معتبرين أن الخطوة غير أخلاقية وخطيرة وتأتي بنتائج عكسية.

وردت محكمة الاستئناف في لندن الإثنين الطعن بالقرار. وقال قاضي محكمة الاستئناف في لندن "تم رفض هذا الطعن" الذي قدم ضد مشروع حكومة المحافظين برئاسة جونسون الذي يهدف إلى وقف عمليات العبور غير القانونية لقناة المانش.

وكانت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل قد رفضت المواقف المعارضة لاتفاقها مع حكومة رواندا الذي تبلغ قيمته 120 مليون جنيه استرليني (148 مليون دولار). وأكدت أن لا شيء "سيردع (الحكومة) عن ضرب تجارة البشر المميتة لإنقاذ حياة الناس في نهاية المطاف".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم