"علاقة غرامية" بين ضابطي غواصة نووية هددت أمن بريطانيا القومي

غواصة بريطانية
غواصة بريطانية AP - David Parody

اتخذت محكمة عسكرية بريطانية قرارا بإقالة ضابطين من البحرية، كانا على علاقة غرامية خلال خدمتهما العسكرية داخل غواصات نووية، معتبرة أن تصرفاتهما شكلت تهديدا للأمن القومي البريطاني.   

إعلان

فقد دخلت الملازمة صوفي بروك، والتي كانت أول ضابطة امرأة تخدم على غواصة نووية، بـ"علاقة غرامية سرية" بزميلها نيكولاس ستون قائد الغواصة، وفقا لصحيفة "ديلي مايل". يذكر سمح للنساء بالخدمة في الغواصات البريطانية منذ العام 2011.

وأشار فريق الادعاء خلال جلسات المحاكمة إلى أن الضابطين قاما بإرسال إحداثيات تعد سرية جدا عن تحركات الغواصات كان من الممكن أن يتم اعتراضها من قبل العدو.  

وتضمنت هذه الرسائل أوقات مغادرة غواصة HMS Victorious، إضافة إلى اتجاهها وسرعتها وعمق داخل المياه. وقد اعتبر الادعاء أن هذه المعلومات تعتبر مفيدة جدا للعدو، وتهدد بإضعاف الرادع النووي البريطاني.

وكشف التحقيق أن بروك استخدمت حسابها العسكري وأرسلت المعلومات إلى حساب عشيقها على "Yahoo"، خلال قيام الغواصة بدورية عمليات، وقد تم اكتشاف الرسائل من قبل ضابط آخر على متن الغواصة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم