البابا فرنسيس يثير الجدل بعد أن حثّ العشّاق على عدم ممارسة الجنس قبل الزواج

بابا الكنيسة الكاثوليكية فرنسيس في الفاتيكان
بابا الكنيسة الكاثوليكية فرنسيس في الفاتيكان © أسوشيتد برس

حث بابا الكنيسة الكاثوليكية البابا فرانسيس العشّاق على عدم ممارسة الجنس قبل الزواج في كتيّب جديد للفاتيكان يشرح ما تعتبره الكنيسة "متطلبات لنجاح الاتحاد" بين شخصين.

إعلان

وجادل البابا في مقدمة الوثيقة الجديدة الموجهة للكهنة والأبرشيات بأن "العفة تعلم توقيت الحب الحقيقي وطريقته" وزعم بأن العلاقات تنهار بسرعة وأن الأزواج "العفيفين" قادرون على تعلم كيف يكونون معاً دون ضغوط العلاقات الجنسية.

ووصف البابا الوثيقة المكونة من 97 صفحة والتي نُشرت الثلاثاء 14 حزيران/يونيو وتحمل عنوان "خط سير من أجل الحياة الزوجية" هي "هدية وهي مهمة".

وأثارت هذه الملاحظات الجدل فوراً خاصة وأنها تتعارض مع سمعة البابا فرنسيس كرجل دين منفتح ومعتدل ومتسامح تجاه الأزواج المطلقين والمثليين الجنسيين وغيرهم.

وقالت الوثيقة: "يجب ألا تفشل الكنيسة أبداً في اقتراح فضيلة العفة الثمينة على الرغم من أن هذا يتعارض الآن بشكل مباشر مع العقلية العامة. يجب العفة كحليف حقيقي للحب" وليس كنفي له.

من جهته اعتبر عالم اللاهوت الإيطالي فيتو مانكوسو إن استبعاد "كما فعلت العقيدة الكاثوليكية هو خطأ أخلاقي خطير"، وانتقد "عجز الكنيسة الكاثوليكية عن فهم الجنس" معتبراً أن البابا فرانسيس لا يختلف في ذلك عن أسلافه.

عالم لاهوت آخر هو ألبرتو ماجي صرح بأن "وثائق مثل هذه هي خطوة إلى الوراء". وأضاف: "يجب أن نستمع أكثر إلى واقع الشباب اليوم وكيف يعيشون".

الخبير البريطاني في شؤون الكنيسة الكاثوليكية أوستن إيفيري قال إن الإصدار لجديد ليس جديداً بالفعل. القائمون على الكنيسة "يعرفون إنه يتعارض مع المجتمع. تتفهم الكنيسة أن معظم الناس في الوقت الحاضر يتعايشون ويمارسون الجنس قبل الزواج".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم