أوكرانيا: انفصاليو دونيتسك سيسمحون لأقارب المغربي المحكوم بالإعدام بالتحدث إليه

المغربي ابراهيم سعدون والبريطانيان إيدن أسلين وشون بينر
المغربي ابراهيم سعدون والبريطانيان إيدن أسلين وشون بينر © أسوشيتد برس

ذكرت وكالة ريا نوفوستي الاثنين 06/27 نقلا عن مسؤول كبير في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد أن أقارب مواطن مغربي محكوم عليه بالإعدام لقتاله لصالح القوات الأوكرانية حصلوا على إذن للتحدث إليه.

إعلان

وكانت محكمة في جمهورية دونيتسك الشعبية الانفصالية، التي لا تعترف بها سوى روسيا، حكمت على إبراهيم سعدون واثنين من المواطنين البريطانيين بالإعدام في يونيو حزيران في حكم ندد به الساسة الغربيون واعتبروه محاكمة صورية.

وحث والد سعدون حكومة بلاده على فتح قنوات حوار مع سلطات دونيتسك للمساعدة في إطلاق سراح ابنه. وقال طاهر سعدون إنه على الرغم من عدم اعتراف الرباط بجمهورية دونيتسك الشعبية، فإن عليها أن تجد قنوات للتواصل مع السلطات هناك بشأن نجله إبراهيم سعدون البالغ من العمر 21 عاما.

وأدين نجله الشهر الماضي بارتكاب "أنشطة مرتزقة وأعمال تهدف إلى الاستيلاء على السلطة وإسقاط النظام الدستوري" لجمهورية دونيتسك الشعبية مع اثنين من البريطانيين هما أيدن أسلين وشون بينر.

وأُلقي القبض على الرجال الثلاثة أثناء قتالهم دفاعا عن أوكرانيا في مواجهة روسيا والقوات المدعومة من روسيا. ولم ترد وزارة الخارجية المغربية على طلب للتعليق على قضية إبراهيم سعدون.

وقال مصدر دبلوماسي مغربي في أوكرانيا لوكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية الشهر الماضي إن سعدون سُجن من قبل "كيان لا يعترف به المغرب ولا الأمم المتحدة".

لم يندد المغرب علانية بالغزو الروسي ولم يحضر التصويت ضد روسيا في الأمم المتحدة مرتين، لكنه قال إنه يرفض استخدام القوة في النزاعات بين الدول ويدعو إلى الحوار. وحث الأب السلطات الروسية ومحكمة دونيتسك على السماح لمحامين روس ودوليين بالانضمام إلى المحاكمة دفاعا عن ابنه في مرحلة الاستئناف.

وقال إن ابنه، الذي يحمل الجنسية الأوكرانية، وقع عقدا مع الجيش الأوكراني قبل اندلاع الحرب كشرط أساسي لمتابعة دراسات الطيران في إحدى جامعات كييف. وأضاف "نتمنى من المحكمة أن تأخذ بعين الاعتبار سنه وعدم تجربته ووجوده الخاطئ في الصفوف الأمامية من أجل إبطال عقوبة الإعدام والعفو عنه ليعود إلينا"، مضيفا أنه لا يوجد دليل على انخراطه في القتال. وأضاف أن روسيا هي الدولة المسؤولة عن حياة نجله.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم