أوكرانيا: انفصاليو دونيتسك سيطبقون عقوبة الإعدام اعتباراً من 2025

محكومون بالإعدام لدى انفصاليي دونيتسك الموالين لروسيا
محكومون بالإعدام لدى انفصاليي دونيتسك الموالين لروسيا © أسوشيتد برس

قال الانفصاليون الموالون لروسيا في شرق أوكرانيا، حيث حُكم على بريطانيين اثنين ومغربي بالإعدام، إن عقوبة الإعدام سيبدأ تطبيقها اعتبارا من عام 2025، وفقا للقانون الجنائي المحدث لجمهورية دونيتسك الشعبية الانفصالية.

إعلان

وأقرت جمهورية دونيتسك الشعبية عقوبة الإعدام في قوانينها منذ عام 2014، لكن لا يوجد تشريع يحدد كيفية تنفيذها حتى الآن. ولم تسجل منظمة العفو الدولية، التي تراقب استخدام عقوبة الإعدام في جميع أنحاء العالم، أي حالات إعدام رسمية في المنطقة.

وقضت محكمة في جمهورية دونيتسك الشعبية في يونيو حزيران على البريطانيين - أيدن أسلين وشون بينر - والمغربي إبراهيم سعدون بالإعدام بتهمة "القيام بأنشطة مرتزقة" بعد أسرهم خلال القتال مع القوات الأوكرانية.

ويقول محاموهم إنهم سيستأنفون الحكم، الذي صدر بعد محاكمة سريعة الإجراءات بدون هيئة محلفين وفي ظل غياب آلية للوصول لوسائل إعلام مستقلة أو دولية. ولم يتضح ما الذي ستعنيه القواعد الجديدة بالنسبة للرجال الثلاثة. ولم يتسن الاتصال بالمحامين للتعليق.

كما ينص القانون الجنائي الجديد، الذي يسري اعتبارا من الجمعة، على أن عقوبة الإعدام يجب أن تُنفذ رميا بالرصاص وأن لرئيس الجمهورية الانفصالية المدعومة من روسيا القول الفصل في إصدار عفو لأي شخص محكوم عليه بالإعدام.

وقالت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الخميس، إنها أصدرت أمرا لروسيا لضمان عدم تنفيذ عقوبة الإعدام بحق الثلاثة. إلا أن الكرملين قال إنه غير ملزم بأحكام المحكمة الأوروبية التي انسحبت منها روسيا منذ أن غزت أوكرانيا في 24 فبراير شباط.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم