إردوغان: "توقيع الاتفاق مع السويد وفنلندا لا يعني أن القضية انتهت"

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في قمة الناتو بمدريد
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في قمة الناتو بمدريد © أسوشيتد برس

نُقل عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله الجمعة 07/01 إن الاتفاق الذي تم توقيعه مع فنلندا والسويد على رفع حق النقض (الفيتو) الذي قدمته تركيا بشأن مساعي الدولتين للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي ليس نهاية الأمر ويُلزم دول الشمال الأوروبي بالوفاء بوعودها.

إعلان

وبعد محادثات استمرت أربع ساعات في مدريد يوم الثلاثاء، اتفق أردوغان مع الزعيمين الفنلندي والسويدي على سلسلة من الإجراءات الأمنية مقابل دعم أنقرة لانضمام الدولتين إلى التحالف العسكري. وقال أردوغان للصحفيين خلال رحلة العودة من قمة حلف شمال الأطلسي في مدريد إنه لا داعي للإسراع في التصديق على الطلبين في البرلمان. وأضاف أنه يتعين على أنقرة أولا معرفة ما إذا كانت الدولتان ستنفذان الوعود التي قطعتاها بموجب المذكرة، بما في ذلك تسليم المشتبه بهم الذين تطلبهم تركيا.

ونقلت قناة إن.تي.في التلفزيونية عن أردوغان قوله "يجب أن يكون هذا معلوما، هذه التوقيعات لا تعني أن القضية انتهت... بدون موافقة برلماننا لن يدخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ. لذلك لا داعي للاستعجال". وأضاف "الكرة في ملعبهم الآن. السويد وفنلندا ليستا عضوين في حلف شمال الأطلسي حاليا". وردا على سؤال حول تسليم المشتبه بهم، قال أردوغان إنه إذا لم ترسل دول الشمال هؤلاء الأفراد "فسنفعل ما هو ضروري من خلال مؤسساتنا ووحداتنا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم