فنلندا: "لم نناقش مع تركيا تسليم أي أفراد ونلتزم بالقوانين المحلية والدولية"

وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو
وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو © أسوشيتد برس

قال وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو الجمعة 07/01 إن بلاده وتركيا لم تناقشا تسليم أي أفراد أو جماعات بعينها خلال مفاوضات جرت أثناء قمة حلف شمال الأطلسي التي انعقدت في مدريد الأسبوع الجاري.

إعلان

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس إنه يتعين على فنلندا والسويد الوفاء بوعود التسليم التي قطعتاها خلال المحادثات وإلا لن يُصدق البرلمان التركي على انضمام الدولتين للحلف.

وقال هافيستو في مؤتمر صحفي في هلسنكي مشيرا إلى محادثة هاتفية مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو أمس الخميس "اتفقنا على أن لدينا نصا موقعا الآن... لم نناقش في مدريد (تسليم) أي أفراد أو أي قوائم (مع تركيا)".

وبعد محادثات استمرت أربع ساعات في مدريد يوم الثلاثاء، وقعت تركيا وفنلندا والسويد مذكرة تفاهم مشتركة حول الإجراءات الأمنية مقابل أن تلغي تركيا معارضتها لانضمام الدولتين لحلف شمال الأطلسي والتي أعلنتها في مايو آيار بسبب مخاوفها من أمور تتعلق بالإرهاب. ولم تشمل مذكرة التفاهم الموقعة أي أفراد يتعين تسليمهم لتركيا. وقالت فنلندا والسويد منذ ذلك الحين إنهما ستواصلان الالتزام بالقوانين المحلية والدولية في عمليات التسليم والتي ستعتمد على مدى المعلومات التي ستقدمها تركيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم